أفضل علاج التهاب المريء الارتجاعي والتهاب المعدة في الصيدليات

يساعد أفضل علاج التهاب المريء والتهاب المعدة في تخفيف الألم المصاحب له والتعافي في أي وقت من الأوقات. في معظم الحالات ، يقوم الطبيب بتشخيص المرض بعد تحديد أسباب المرض ومن أكثر أسباب ارتجاع المريء شيوعًا عادات الأكل السيئة.

لذلك ، بفضل زيادة ، سنكتشف أفضل طرق علاج التهاب المريء الارتجاعي والتهاب المعدة في الصيدليات.

مقالة

أفضل علاج للارتجاع والتهاب المعدة في الصيدليات

يعد مرض الارتجاع المعدي المريئي من أكثر الأمراض شيوعًا لدى كثير من الأشخاص ، ويحدث هذا بسبب قرحة المعدة أو ما يسمى بحموضة المعدة ، حيث تهاجم أحماض المعدة الروابط البروتينية في الجسم ، فتعود هذه الأحماض إلى المريء ، وهذا ما يسمى ارتجاع المريء. .

يسبب الارتجاع المعدي المريئي ألمًا شديدًا يسبب إزعاجًا دائمًا للمريض ، وعلى الرغم من أن علاج هذه الحالة بسيط ، إلا أن إهماله يمكن أن يعزز نمو الخلايا السرطانية.

لذلك سوف نتعرف على أفضل علاج للارتجاع المعدي المريئي والتهاب المعدة في الصيدليات ، حيث توجد أنواع عديدة من العلاجات التي تخفف الآلام الناتجة عن الارتجاع المعدي المريئي وتساعد على تحقيق الشفاء في وقت قصير ، لذا فإليك أهم وسائل العلاج. العلاج على النحو التالي:

1- أدوية مثبطات مضخة البروتون (مثبطات مضخة البروتون – PPI)

تساعد هذه الأنواع من الأدوية في القضاء على إنتاج أحماض المعدة بنسبة تصل إلى 70٪ على مدار اليوم ، ونتيجة لذلك يمكن تقليل الجرعة حسب نصيحة الطبيب حتى يتم التخلص من المرض تمامًا ، ونقدم لك أهمها منهم. الأدوية على النحو التالي:

  • أوميبرازول.
  • بانتوبرازول.
  • بانتوبرازول لانسوبرازول.

مع العلم أن هذه الأدوية يجب تناولها حسب تعليمات الطبيب العلاجية. من أجل التمكن من زيادة الجرعة وخفضها ، وللحصول على الشفاء التام ، دون أي آثار جانبية.

اقرأ أيضًا: هل تسبب جراثيم المعدة الدوار؟

2- أدوية مستقبلات الهيستامين (حاصرات مستقبلات الهستامين)

لاستكمال توضيح أفضل علاج لالتهاب المريء الارتجاعي والتهاب المعدة في الصيدلية ، سنتعرف على بعض أنواع الأدوية التي لا تنتشر على نطاق واسع ، مثل: الأدوية الأخرى المذكورة أعلاه ، حيث توصف فقط لمن يعانون من زيادة كبيرة في الأحماض المعوية.

لذلك نجد أن هذا الدواء يساعد في وقف إفراز الأحماض المعوية ، حتى لا يهاجم الروابط البروتينية والتي بدورها تسبب ارتجاع المريء ، ومن أهم هذه الأدوية:

  • رانيتيدين.
  • فاموتيدين.
  • سيميتيدين.

تساعد أدوية مستقبلات الهيستامين في علاج الحموضة الزائدة في المعدة وتعمل على تقليل الالتهاب المصاحب لها بشكل دائم ، لكن هذا النوع من الأدوية يستخدم إذا كان المريض يعاني من قرحة أو اضطراب شديد في المعدة أو قدر كبير من الحموضة.

قبل تناول هذه الأنواع من الأدوية ، يجب استشارة الطبيب المعالج ، من أجل وصف المريض بالجرعة المناسبة له ، وذلك لتجنب تعرضه لأعراض جانبية ضارة.

أعراض مرض الجزر المعدي المريئي

هناك العديد من الأعراض الشائعة التي تدل على وجود ارتجاع المريء ووجود التهابات في المعدة ناتجة عن زيادة الأحماض التي ينتجها ، ومن أهم هذه الأعراض:

  • الشعور بآلام حادة في الصدر يمكن أن تؤدي أحيانًا إلى صعوبة في التنفس وعدم كفاية تنفيذ عمليات الشهيق والزفير بشكل صحيح.
  • عدم القدرة على البلع والشعور بالاحتقان مما يسبب ألما شديدا في البلعوم.
  • القيء والغثيان عند تناول الأطعمة التي تحتوي على أحماض ، حيث ينشط هذا النوع من الطعام إنتاج الأحماض المعوية التي تساهم في الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي.
  • فقدان الشهية وعدم القدرة على الأكل والشعور بوجود كرات في الحلق.
  • عدم القدرة على التخلص من السعال الدائم ، حيث يؤدي ارتجاع المريء أحيانًا إلى سعال مصحوب ببلغم ، بسبب عودة أحماض المعدة إلى المريء.
  • ألم شديد في الحنجرة والحبال الصوتية ، مما يؤدي إلى عدم خروج الصوت بشكل طبيعي ، وهو من الأحماض التي أثرت على هذه الأعضاء في الجسم.
  • النوم غير المنتظم والأرق في أغلب الأحيان ، بسبب الالتهابات الشديدة التي تنتج عن أحماض المعدة وتصل إلى المريء.

اقرأ أيضًا: أغذية مرضى الارتجاع المعدي المريئي

أسباب مرض الجزر المعدي المريئي

ضمن ذكر أفضل علاج لالتهاب المريء الارتجاعي والتهاب المعدة في الصيدليات ، ولكي يحصل الطبيب على العلاج الصحيح يجب أن يعرف الطبيب الأسباب التي أدت إلى ظهور المرض ، ومن أهم هذه الأسباب:

  • ترتخي العضلة المسؤولة عن المريء ثم تتسبب في عودة الطعام الممزوج بالأحماض المعوية ، مما يؤدي إلى ارتجاع المريء.
  • تكون العضلة العاصرة مرتخية بشكل غير عادي ، وهي المسؤولة عن الضخ المعتدل للحمض في المعدة. وهكذا عندما يرتاح ، تدخل هذه الأحماض المعدة بكميات كبيرة مسببة التهابات خطيرة.

اقرأ أيضًا: أعراض الارتجاع المعدي المريئي

نصائح للتعافي من مرض الارتجاع المعدي المريئي

نستأنف معكم أفضل علاج لارتجاع المريء والتهاب المعدة في الصيدليات، حيث إن العلاج الدوائي لا يمكن أن يحقق الشفاء دون أن يكون هناك تغير في نمط الحياة، لذا ينبغي أن يتم اتباع بعض الوسائل والأساليب اليومية، للحصول على أفضل نتائج الشفاء من هذه الأمراض، ويتمثل ذلك ما يلي:

  • الابتعاد عن التدخين بشكل دائم ، حيث أن النيكوتين من أكثر الأسباب شيوعًا لزيادة حمض المعدة الذي يؤدي إلى ارتجاع المريء.
  • إنقاص الوزن والتخلص من مشكلة السمنة التي تؤدي إلى تراكم الدهون حول المعدة مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الأحماض المعوية التي تعود إلى المريء مسببة الألم والألم الشديد.
  • اتباع نظام غذائي صحي ، حيث يجب تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والزيوت الضارة بالجسم.
  • احرص أيضًا على عدم تناول الطعام بالقرب من وقت النوم ، كما ينصح الأطباء.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم ، حتى 7 ساعات ، ليؤدي الجسم جميع وظائفه الحيوية بشكل صحيح.
  • تجنب النوم على بطنك ، ويفضل أن يكون الجزء العلوي من جسمك مائلاً بزاوية 30 درجة تقريبًا.

هناك العديد من الأنظمة العلاجية التي تساعد في علاج مرض الجزر المعدي المريئي والتهاب المعدة وتحقيق أفضل نتائج الشفاء ، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأدوية.

لا يُسمح بنسخ العناصر أو إزالتها نهائيًا من هذا الموقع ، فهو حصري لـ زيادة فقط ، وإلا فإنك ستخضع للمسؤولية القانونية وتتخذ خطوات للحفاظ على حقوقنا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد