الأطعمة التي تساعد على التئام جرح القسم C – جربها

إعلانات

هناك العديد من الأطعمة التي تساعد على التئام جرح العملية القيصرية ، وهي مغذية ومفيدة ، وتعتبر العملية القيصرية من أصعب العمليات الجراحية التي يمكن أن تخضع لها الأم لأنها تترك جرحًا عميقًا يجب أن تلتزم ببعض الطرق المحددة للشفاء في أسرع وقت ممكن. ، في هذا الموضوع يقدم لك أفضل موقع تجريبي للأطعمة التي تساعد على التئام جرح الولادة القيصرية.

الأطعمة التي تساعد في التئام جروح القسم C

الولادة القيصرية هي نوع من الولادات غير الطبيعية التي يلجأ إليها الأطباء عند وجود خطر على الأم الحامل أو الجنين ، حيث يتم إحداث جرح في بطن الأم بالإضافة إلى الرحم من أجل التمكن من إخراج الجنين ، بحسب ووفقاً للإحصائيات التي تم إجراؤها ، فإن 18.6٪ من الولادات تمت بعملية قيصرية.

تختلف مدة شفاء الجرح الناتج عن الولادة القيصرية من امرأة لأخرى ، حيث تعتمد على عوامل كثيرة منها وزن الأم ، وتوزيع الدهون في جسدها ، وطبيعة جسدها وحالتها الصحية ، كما كما تؤثر جودة الطعام الذي تتناوله بشكل كبير على عملية التئام الجرح والجهود التي تبذلها الأم طوال اليوم.

نظرًا لكثرة حالات الولادة القيصرية ، يجب على الأمهات تناول الأطعمة التي تساعد على التئام جرح العملية القيصرية حتى يتمكنوا من التعافي سريعًا من آثارها الجانبية على صحة الأم ، ونذكر أهم الأطعمة التي تساعد على ذلك على النحو التالي:

1- تناول أطعمة صحية

في حالة إصابة الجسم أو خضوعه لأي نوع من الجراحة ، يحتاج الجسم إلى أطعمة مفيدة تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الضرورية لالتئام الجروح حتى يتمكن من تعويض الجسم عما فقده من الدم والأنسجة. تعتبر الأطعمة من أفضل الأطعمة التي تساعد في التئام الجروح.

يجب أن تكون الأطعمة التي تتناولها الأم بعد الولادة القيصرية سهلة الهضم ، لأن الجراحة يمكن أن تسبب مشاكل في الهضم ، بالإضافة إلى وجود الغازات ، لذلك يجب على الأمهات تناول الأطعمة التي تسهل عملية الهضم وتقلل من الإمساك.

لا يوجد نظام غذائي محدد يجب على المرأة الحامل اتباعها بعد الولادة القيصرية ، ولكن من المهم تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية وتجنب الأطعمة غير الصحية والأطعمة السريعة ، وذلك لبناء أنسجة جديدة لشفاء الجروح ، ومن بين هذه الأطعمة ما يلي:

  • الأطعمة الغنية بالحديد: يلعب الحديد دورًا مهمًا في عملية الشفاء بعد الولادة القيصرية ، حيث أنه عنصر مهم في عملية صنع الهيموجلوبين ويعمل على تعويض الحديد المفقود من الجسم أثناء الجراحة ، فضلًا عن أهم الأطعمة التي تحتوي عليه: الكبد واللحوم الحمراء والفواكه المجففة.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين ج: يلعب فيتامين سي دورًا مهمًا في عملية التئام الجروح بالإضافة إلى مكافحة العدوى ، ومن أهم الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من فيتامين سي: البرتقال والفراولة والجوافة والبطيخ.
  • الأطعمة الغنية بالكالسيوم: يساعد عنصر الكالسيوم الموجود في الحليب ومشتقاته على استرخاء العضلات ، بالإضافة إلى تقوية عظام الأم ، مما يساعد الأم على التعافي بشكل أسرع من الولادة القيصرية.

اقرأ أيضًا: فوائد العملية القيصرية المهبلية

2- تناول الأطعمة البروتينية

يعتبر البروتين من أهم العناصر الغذائية التي تساعد على إعادة تدوير ما فقده الجسم من الأنسجة ، مما يسرع عملية التئام جرح الولادة القيصرية ، وهناك العديد من المصادر الطبيعية التي يمكن من خلالها تناول البروتين بكميات كبيرة ، و من بين هذه المصادر:

  • مصادر البروتين النباتي: يوجد في الخضار الورقية بالإضافة إلى المكسرات والفاصوليا ، حيث تعتبر الخضروات من أفضل الأطعمة التي تساعد في التئام جرح القسم C.
  • الحليب ومشتقاته: يعتبر الحليب من أهم المصادر التي تحتوي على كميات كبيرة من البروتين ، ولكن من عيوبه أنه يمكن أن يسبب الإمساك عند المرأة الحامل ، لذلك يجب تناوله بكميات قليلة وليس بإفراط.
  • لحمة: تعتبر لحوم الدجاج والديك الرومي جنبًا إلى جنب مع المأكولات البحرية من أقل مصادر البروتين للدهون الموصى بها للأم بعد الولادة القيصرية ، ولا ينصح باللحوم الحمراء نظرًا لصعوبة هضمها وخطر الإصابة بالإمساك لأنها غنية بالدهون المشبعة .
  • مسحوق البروتين: إذا كانت الأم غير قادرة على الأكل ، فيمكنها استخدام مسحوق البروتين ، وهو بديل صناعي للبروتين الطبيعي ويمكن إضافته إلى العصائر والمشروبات.

3- شرب السوائل

كثيرًا ما ينصح الأطباء الأشخاص العاديين بشرب 10 أكواب على الأقل من السوائل يوميًا ، وتنصح الأم المرضعة بشرب ما لا يقل عن 12 كوبًا يوميًا ، حيث تعمل السوائل على ترطيب الجسم بالإضافة إلى حمايته من الجفاف والإمساك.

يساعد ذلك على تسهيل هضم الطعام للأم بعد ولادة قيصرية ، لذلك يجب على الأم تناول الكثير من الماء والعصائر الطبيعية.

4- تناول الألياف الغذائية

بعد الولادة القيصرية ، يجب على الأم تناول الكثير من الأطعمة اليومية التي تحتوي على كميات عالية من الألياف الغذائية ، وتنقسم الألياف إلى نوعين ، وهي الألياف القابلة للذوبان ، والتي توجد في الخضار والفواكه.

النوع الثاني يوجد في الحبوب الكاملة وتسمى الألياف غير القابلة للذوبان ، وهذه الألياف تحمي الجسم من الإمساك بالإضافة إلى أنها تساعد في عملية الهضم مما يخفف الألم من جرح الولادة.

5- تناول الحساء

من أهم الأطعمة التي تساعد في التئام جرح العملية القيصرية السوائل ، وخاصة الشوربات ، لاحتوائها على عناصر غذائية تساهم في عملية تنظيم هرمونات الجسم ، بالإضافة إلى تعويض ما فقده الجسم من الدم والعناصر الغذائية. ومن أهم أنواع الحساء التي يمكن للأم تناولها ما يلي:

  • حساء الدجاج: يحتوي شوربة الدجاج على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات التي تساعد الجسم على التئام الجروح ، بالإضافة إلى محتوى الكولاجين في العظام.
  • حساء الأعشاب البحرية: يحتوي هذا الحساء على كميات عالية من الكالسيوم ، مما يساعد على تعزيز صحة العظام ، وكذلك عنصر اليوم الذي يساعد في عملية الشفاء.
  • حساء الطماطم بالأعشاب: يحتوي هذا الحساء على العديد من المعادن التي تساعد على التئام جرح الولادة القيصرية ، حيث يحتوي على الريحان الذي يحسن الحالة المزاجية ، بالإضافة إلى البقدونس الذي يطهر الكبد من السموم ، بالإضافة إلى الكركم الذي له خصائص مضادة للالتهابات.

اقرأ أيضًا: كيفية معرفة ما إذا كان جرح القسم C مصابًا

تغذية الأم بعد الولادة القيصرية

يجب أن تعرف الأم التي خضعت لجراحة الولادة كيفية توزيع الأطعمة والوجبات على مدار اليوم للمساعدة في التئام الجرح بشكل أسرع من خلال تحديد الكميات التي تحتاج إلى تناولها. لذا فإليك أهم النصائح التي يجب اتباعها في النظام الغذائي:

  • يجب على الأم تناول ثلاث وجبات رئيسية في اليوم بالإضافة إلى الاحتفاظ بالوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية ، ومن بين هذه الوجبات أطعمة تساعد على التئام الجرح القيصري.
  • تتناول الأم 3 حصص من الخضار بالإضافة إلى وجبتين من الفاكهة يوميًا ، وتحتاج إلى التنوع في تناولها للحصول على كميات أكبر من المعادن ومضادات الأكسدة ، مما يؤدي إلى التئام الجروح بشكل أسرع.
  • يجب أن تشرب الأم كمية كافية من السوائل في اليوم بحيث لا تقل عن 8 أكواب ، وقد تحتاج الأم أكثر من ذلك في حالة نزيف الجرح ، ومن أهم السوائل التي يمكن تناولها الحليب مع عصير وقهوة.
  • تناول 6 حصص من الحبوب يومياً ، ويفضل القمح البني ، وهذه الحصص عبارة عن شريحة خبز يومياً بالإضافة إلى كوب من حبوب الإفطار ، إلى جانب كوب من الأرز المطبوخ أو المعكرونة.

الأطعمة التي لا يجب تناولها بعد الولادة القيصرية

بعد التعرف على أهم الأطعمة التي تساعد على التئام جرح العملية القيصرية ، من الضروري التعرف على الأطعمة التي يجب تجنبها للحفاظ على صحة الأم بعد العملية القيصرية وللتأكد من أن الجرح يلتئم بسرعة لأنه يمكن أن يسبب صعوبات في الهضم ، الأطعمة التالية هي الأهم:

  • يجب على الأم تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل ، لأنها يمكن أن تسبب مشاكل في المعدة والبطن ، كما أن الأطعمة الغنية بالتوابل تؤخر عملية التئام الجروح.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية والعصائر الصناعية.
  • تجنب الأطعمة التي يصعب هضمها مثل السمن والأرز خلال الأسبوع الأول من الولادة القيصرية.
  • تجنب الأطعمة المسببة للغازات مثل البروكلي والقرنبيط والعدس لمدة 40 يومًا على الأقل.

متى يلتئم جرح الولادة القيصرية؟

في معظم الحالات ، تتطلب العملية القيصرية حوالي 6 أسابيع حتى يلتئم الجرح تمامًا ، ولكن يمكن أن تلتئم قبل هذا الوقت ، بعد الأسبوع الرابع فقط من الولادة ، لأن هذا الشفاء يعتبر شفاءً داخليًا ، كما هو الحال بالنسبة لتندب الطبقة الخارجية من الجلد. ، فهو يحتاج فقط أسبوعًا حتى يلتئم الجرح ، حيث ينغلق بشكل طبيعي.

إقرئي أيضاً: مزايا وعيوب الولادة القيصرية

طرق للمساعدة في التئام جرح الولادة القيصرية

بالإضافة إلى التأثير الكبير للأطعمة التي تتناولها الأم في المساعدة على التئام الجرح من القسم C بشكل أسرع ، هناك العديد من الأشياء التي تساعد في التئام الجروح ، منها ما يلي:

  • تمرين المشيمن الضروري للأم بعد الولادة الجراحية ممارسة الرياضة ومن أبسط الرياضات المشي ، لأن للمشي العديد من الفوائد التي تساهم في عملية التئام الجروح ، بالإضافة إلى تحسين الحالة المزاجية العامة للأم وتنشيط الدورة الدموية.
  • اعتني بنظافة الجرح: من الضروري أن تحافظ الأم على الجرح نظيفاً بتنظيفه بمنشفة مبللة ، كما يوصى بمراجعة الطبيب في عملية تعقيم الجرح لتجنب التلوث وتسريع عملية الشفاء.
  • الراحة المطلوبة: بعد الولادة القيصرية ، يحتاج الجسم عادةً إلى راحة تامة ، ويتم ذلك عن طريق إعطائه قسطًا كافيًا من النوم.
  • تناول المسكنات: في حالة الألم الشديد بعد الجرح القيصري ، يمكن التوجه إلى الطبيب لوصف المسكن الملائم للحالة.

من أهم الأشياء التي تساعد في عملية الشفاء من آثار العملية القيصرية ، بجانب اتباع نصيحة الطبيب المختص لضمان الشفاء العاجل ، الأطعمة التي تساعد في التئام جرح العملية القيصرية.