الخوف من تشوه الجنين عند النساء الحوامل – جربه

إعلانات

ظاهرة خوف المرأة الحامل من تشوه الجنين أمر شائع أثناء الحمل ، ولكن قد لا يكون هناك ما يبرر الشعور بالخوف غير الأوهام في عقل المرأة الحامل ، حيث تخشى على طفلها الكثير من الإصابات طوال فترة الحمل ، لذلك إنها قلقة من أي تغيير طفيف في الأمور أثناء حملها ، لذلك من خلال موقع جربها على الإنترنت ، سنتناول هذا الشعور ، ونذكر الأشياء التي يمكن أن تسبب تشوهات في الجنين.

تخاف المرأة الحامل من تشوهات الجنين

إن خوف المرأة الحامل من تشوه الجنين لا يمكن إلا أن يكون مخاوف وسواسية بسبب ما ينتشر على مواقع التواصل الاجتماعي من تشوهات تصيب الجنين ، لكن تجدر الإشارة إلى أن احتمالية ولادة طفل مشوه منخفضة للغاية ، لأن نسبة حدوث العيوب الخلقية في الجنين 2٪ فقط ، ومن رحمة الله أن يتم إجهاض معظم الأجنة المصابة بالتشوه من تلقاء نفسها.

إن ولادة طفل يتمتع بصحة جيدة من أهم أحلام الأم طوال فترة الحمل ، وهي قلقة من العكس ، لذا الابتعاد عن أي شيء يزيد من الخوف من تشوه الجنين لدى المرأة الحامل هو أفضل طريقة للتخلص منه. هو – هي. الشعور ، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يحدث. وبالتالي ، من خلال الأسطر التالية ، سنتحدث بالتفصيل عن كل ما يتعلق بتشوهات الجنين.

إقرأ أيضاً: أطعمة تسبب تشوهات جنينية

أنواع التشوهات في الجنين

لا تتسبب كل الحالات في خوف المرأة الحامل من تشوه الجنين ، حيث تتنوع التشوهات في شدتها من حالة لأخرى ، وتكون أنواعها كالآتي:

  • تشوهات طفيفة: لا يسبب أي قلق ، لأنه يمكن القضاء عليه بالطرق الجراحية أو الكيميائية بعد الولادة ، وحالاته شق الشفة للجنين ، والتي يتم علاجها بالجراحة.
  • تشوهات متوسطةمن الممكن التعامل مع أصحاب هذا النوع من التشوهات والذي يتم تمثيله عند ولادة طفل منغولي حيث يمكن تعليمه وإشراكه في مختلف أنشطة الحياة ، ويمكن أن تمثل بعض حالاته الجهاز العصبي أو القلب الجنين المصاب بتشوهات خلقية ، والتي يمكن رؤيتها في بعض الحالات بمساعدة الأشعة السينية.
  • تشوهات شديدة: التشوهات التي تتطلب فقدان الجنين بسبب استحالة بقائه على قيد الحياة حتى لو ولد ، مثل حالات ولادة جنين بلا دماغ.

أسباب تشوهات الجنين

يمكن أن ينتهي خوف المرأة الحامل من التشوهات الجنينية إذا عُرفت أسبابه ، وعليها أن تتجنب ما يمكن تجنبه ، حيث إن أسباب تشوه الجنين تكون على النحو التالي:

  • زواج الأقارب: يسبب تشوهات جسدية أو عقلية.
  • تعرض المرأة الحامل لأنواع معينة من الإشعاعإنه أحد الأسباب الرئيسية لتشوه الجنين.
  • الاستخدام المفرط لمستحضرات التجميلتتمثل في صبغات الشعر ، والعطور ، وما إلى ذلك ، والتي لها تأثير سلبي على الجنين أثناء الحمل.
  • أسباب وراثيةقد يكون الحيوان المنوي المخصب للبويضة مشوهًا في المقام الأول ، وقد تكون البويضة ذات خصائص غير طبيعية.
  • أمراض فيروسية معينةتزداد احتمالية إصابة النساء بهذه الأمراض خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، والتي تنتقل إليهن عن طريق الحيوانات الأليفة ، وتصبن بفيروس التوكسوبلازما ، أو الحصبة الألمانية.
  • تتناول الأم أدوية العلاج الكيميائي بانتظاميمكن أن تسبب أدوية الروماتيزم ، أو الكورتيزون ، تشوهات في الجنين.
  • لديك تاريخ عائلي من التشوهاتإذا كان أحد أفراد عائلة الزوج أو الزوجة مشوهًا ، فمن المرجح أن يتأثر الجنين.
  • استهلاك الأم للكحوليعتبر الإفراط في التدخين أو الإفراط في تناول المشروبات الكحولية أحد أهم العوامل التي تسهم في حدوث تشوه الجنين.

اقرأ أيضا: هل الالتهابات المهبلية تشوه الجنين؟

الأطعمة التي تزيد من خطر الإصابة بعيوب خلقية لدى الجنين

يجب أن تعلم كل أم أن هناك العديد من الأطعمة التي تساهم في زيادة خطر إنجاب طفل مشوه ، وهذه هي الأطعمة المذكورة أدناه:

1- اللحوم غير المطبوخة جيداً أو النيئة أو المصنعة

حيث يمكن أن يتسبب في إصابة المرأة الحامل بعدوى بكتيرية ، مما يؤثر سلباً على صحة الجنين ، ولا يقتصر الضرر على الأم فقط ، حيث يمكن أن يؤدي إلى ولادة طفل مشوه أو كفيف أو أمراض عصبية خطيرة ، والتي تشمل الصرع والتخلف العقلي.

2- الأطعمة التي تحتوي على فيتامين أ

أظهرت بعض الدراسات وجود علاقة وثيقة بين استهلاك الأطعمة التي تحتوي على كميات وفيرة من فيتامين أ والتشوهات الجنينية ، لذلك ينصح دائمًا بعدم تناول كميات كبيرة ، وأهمها الكبد.

3- المأكولات البحرية التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق

الزئبق من المواد التي تسبب أضراراً للجهاز المناعي والجهاز العصبي والكليتين ، وحتى لو لم يتأثر الطفل بالتشوهات فإنه يمكن أن يسبب العديد من مشاكل النمو فيما بعد ، ومن أهم أنواع هذه الأطعمة الإسقمري. وسمك القرش وسمك أبو سيف والتونة.

4- منتجات الألبان والجبن غير المبستر

عادة ما يتم تعقيم الحليب ومنتجاته أو تعريضه لدرجات حرارة عالية للتخلص من الجراثيم التي يحتويها ، وهو ما يسمى بعملية البسترة. وبالتالي ، إذا تم استهلاك أي منها بدون بسترة ، فإن خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية يزيد ويمكن أن يتسبب استهلاك الحليب غير المبستر في حدوث التسمم. ، أو ولادة جنين ميت.

اقرأ أيضًا: هل تظهر تشوهات الجنين في الموجات فوق الصوتية العادية؟

نصائح لولادة طفل غير مشوه

يمكن السيطرة على خوف المرأة الحامل من تشوهات الجنين باستخدام بعض النصائح الوقائية ، والتي ستقلل من خطر ولادة طفل مصاب بأي نوع من العيوب. وهذه النصائح موضحة أدناه:

  • تجنب الأماكن ذات درجات الحرارة العاليةقد يزداد خوف المرأة الحامل من تشوه الجنين مع التعرض لمواقع ذات درجات حرارة عالية ، حيث إن التعرض لدرجات حرارة عالية تصل إلى 38.9 درجة قد يزيد من خطر إصابة الجنين بتشوهات في الجهاز العصبي.
  • الحفاظ على سكر الدمهذه من أهم النصائح التي تقلل من مخاطر تشوهات الجنين.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليكيساعد حمض الفوليك في تقليل مخاطر إصابة الجنين بالتشوهات في المراحل الأولى من نموه ، لذلك يوصى دائمًا بتناول الأطعمة الغنية بكميات كافية أثناء الحمل ، أي تناول 400 ميكروغرام على الأقل.
  • الامتناع عن التدخين: التعرض للهواء الملوث يجعل الجنين أكثر عرضة للتشوهات.
  • لا تؤخر الحملشيخوخة المرأة من أسباب إصابة الجنين بالتشوهات ، لذلك من الأفضل عدم تأخير بداية الحمل لفترة طويلة.
  • تجنب تناول أي نوع من الأدويةيُنصح دائمًا بتجنب تناول الأدوية أثناء الحمل بشكل عام دون استشارة الطبيب ، خاصةً لأنها قد تؤدي إلى تشوهات الجنين.
  • ممارسه الرياضه: يمكنك القيام بذلك من أجل حمل أفضل ، ولكن تحت إشراف الطبيب ، لأن التمرين المكثف يمكن أن يأتي بنتائج عكسية.
  • قلل من الكافيينيجب على المرأة الحامل تقليل كمية المشروبات المحتوية على الكافيين في نظامها الغذائي ، وهي الشاي والقهوة والمشروبات الغازية وغيرها ، لأن الاستخدام الآمن هو 200 مجم فقط.
  • تجنب تناول الخضار والفواكه غير المغسولة: كلاهما من العناصر الأساسية للنظام الغذائي ، لذلك من المهم التأكد من نظافتهما تمامًا عن طريق غسلهما جيدًا ، حيث أنهما يحتويان على جراثيم غير مرئية يمكن أن تؤثر سلبًا على كل من الأم والجنين.
  • انتبه للتحليل الهرمونييتم إجراء هذه الاختبارات على المرأة الحامل خلال الأسابيع الأولى من الحمل للتحقق مما إذا كان هناك احتمال أن يكون الجنين مصابًا بالتشوهات.
  • الحفاظ على وزن صحيتزيد السمنة من خطر إصابة الجنين بتشوهات خلقية ، كما تزيد من خطر حدوث مضاعفات أثناء الولادة. لذلك من الأفضل الحفاظ على وزن صحي حتى لو لم يكن هناك حمل ، حيث يساعد ذلك في تعزيز الصحة وتحسين المزاج.
  • تجنب تناول جميع الأطعمة التي تزيد من خطر تشوه الجنين: إذا أردت التخلص من خوفك من تشوه الجنين ، ابتعدي عن كل الأطعمة التي يمكن أن تساعدك ، وهذه هي تلك التي ذكرناها بالتفصيل في الفقرات السابقة.
  • تعقب الصحة: تهتم الأم في كثير من الأحيان بمراقبة حالة الجنين أثناء الحمل دون الالتفات إلى صحته ، ولكن تجدر الإشارة إلى أن مراقبة الصحة بإجراء التحليلات اللازمة أمر مهم للحد من مخاطر تشوه الجنين.

عليك أن تتكل على الله وتأكد من أنه سيمنحك طفلًا سليمًا جسديًا وروحًا ، ولمزيد من الراحة يمكنك الخضوع لإجراءات طبية مضمونة توضح ما إذا كان الجنين يعاني من تشوهات أم لا.