تجربة نحت الجسم – جربها

إعلانات

تجربتي مع عملية نحت الجسم بالليزر حيث توزع تقنية الليزر المستخدمة في هذه العملية العديد من العمليات الجراحية التي تسبب العديد من المشاكل الصحية وتؤدي إلى مضاعفات خطيرة لأن عملية نحت الجسم من أفضل الحلول التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد والحصول على الجسم المثالي بسهولة ، يمكن العثور عليها على موقع جربها.

تجربتي في نحت الجسم

كنت مترددًا جدًا قبل خوض تجربتي في عملية نحت الجسم ، بعد معاناتي من زيادة الوزن الشديدة ووجود الكثير من الدهون الصعبة في مناطق مختلفة من الجسم ، بدأت بالبحث عن الحلول التي تساعد على التخلص منها ، ووجدت العديد من الطرق التي لم تنجح مع حالتي ، لذلك بحثت عن طرق أخرى للتخلص من مشكلة الوزن الزائد ، ووجدت طرقًا جراحية وغير جراحية ، ووجدت أن العمليات غير الجراحية هي الأساس التي تناسب حالتي واخترتها لتجنب المضاعفات بعد العمليات الجراحية.

لقد وجدت أن عملية نحت الجسم بالليزر من أفضل الطرق للمساعدة في التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم ، كما أنها تزيل العديد من العلامات غير المرغوب فيها في الجسم مثل السيلوليت ، لذلك قررت إجراء العملية.

إقرأ أيضاً: تجربتي مع نحت الجسم بالليزر

ما هي عملية تشكيل الجسم؟

يمكن تحديدها من خلال تجربتي مع عملية نحت الجسم ، فهي عملية متقدمة يتم فيها استخدام جهاز ليزر يستخدم ترددات معينة تساعد على تكسير الدهون المتراكمة في مناطق معينة من الجسم ، وشد بعض المناطق المترهلة في الجسم. الجسم ، ويستخدم أيضا للقضاء على الآثار الناتجة في الجسم.من زيادة الوزن ، وتساعد العملية على التخلص من الدهون الزائدة بنسبة صغيرة ، حيث يبدو أن نتائجها تركز على الاختلاف في مظهر الجسم وشد الجسم. الجلد أكثر من فقدان الوزن.

يجب تلبية العديد من العوامل قبل الخضوع لعملية النحت بالليزر ، ومنها:

  • حالة الجسم: تتطلب عملية نحت الجسم بالليزر نسبة معتدلة من السمنة ، لذلك لا تعمل في حالات من يعانون من السمنة.
  • صحة الجسم: من المهم أثناء العملية أن يكون بصحة جيدة ، حيث لا ينبغي أن يخضع للعملية في بعض الحالات الذين يعانون من أمراض تتطلب علاجات دوائية ، لذلك من المهم إبلاغ الطبيب بالحالة الصحية حتى يتمكن الطبيب من القيام بذلك. اختيار الطريقة المناسبة للتخلص من الدهون المتراكمة.
  • أمن موقع التشغيل: يجب التأكد من أن المريض لا يعاني من وجود ندبات أو كدمات في المنطقة المعرضة لأشعة الليزر لأنها تتداخل مع العملية.
  • معرفة النتائج من قبل المريض: قبل الخضوع للعملية ، من المهم أن يكون المريض على دراية بالنتائج المؤقتة للعملية ، والتي تختفي بمرور الوقت ، لأنها مجرد جراحة تجميلية لا تدوم طويلاً.

كيفية نحت الجسم بالليزر

قبل أن أقوم بتجربتي في عملية نحت الجسم طلب الطبيب العديد من الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة قبل العملية ، كما أخبرني كيف أقوم بالعملية قبل إجرائها حتى أكون على علم بجميع الأمور المتعلقة بالعملية. وكيفية إجرائها من خلال الآتي:

1- التخدير

يمكن إجراء العملية بطريقتين من التخدير يختار الطبيب الطريقة المناسبة للحالة حيث يمكن إجراؤها تحت التخدير الموضعي ولكن العملية في هذه الحالة مؤلمة للغاية ويمكن استخدام التخدير العام وهذا هو الأفضل طريقة إجراء العملية دون الشعور بالألم.

2- التقنية المستخدمة:

في هذه العملية يستخدم الطبيب تقنية الليزر وهي تقنية متطورة وسهلة يمكنها التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم وخاصة في منطقة الأرداف والبطن.

3- العملية:

يستخدم الطبيب طريقة شفط الدهون الزائدة بالجسم ، دون التأثير على العضلات الموجودة ، وعملية نحت الجسم أكثر إيلامًا من شفط الدهون ، وتتم هذه العملية على عدة مراحل يتبعها الطبيب ويمكن التعرف عليها من خلال ما يلي:

  • التخدير الموضعي أو التخدير العام للمريض حسب ما يراه الطبيب مناسباً للمريض.
  • يقوم الطبيب بعمل شق صغير في المنطقة المراد إزالة الدهون منها ، ويقوم بإدخال الليزر في تلك المنطقة لإزالة الدهون ، كما يوجد أنبوب صغير يمتص الدهون التي يتم تفتيتها بالليزر للتخلص منها. خارج الجسم.

لا تتطلب عملية نحت الجسم بالليزر الكثير من الوقت ، حيث تستغرق وقتًا قصيرًا لا يتجاوز ساعة للتخلص من الدهون في منطقة واحدة ، وقد تستغرق وقتًا أطول قليلاً في بعض المناطق التي تتراكم فيها الدهون بشكل أكبر مما يتطلب المزيد الوقت ، وعملية التعافي لنحت الجسم بالليزر لا تستغرق وقتًا طويلاًو بفضل خبرتي في عملية نحت الجسم ، تمكنت من مغادرة المركز الطبي بعد 6 ساعات من العملية.

الآثار عملية تشكيل الجسم

من خلال نتائج تجربتي مع عملية نحت الجسم يمكن تلخيص أهم النتائج المرجوة التي تشجعك على إجراء العملية من أجل التخلص من الدهون الصعبة التي لا يمكنك التخلص منها بالطرق العادية ، وأهم النتائج التي تظهر على الجسم بعد العملية:

  • تغير مظهر الجسم كثيرا بعد العملية ، واستطعت تحقيق الجسم المثالي الذي طالما رغبت في تحقيقه ، وكانت العملية سبب ثقتي بنفسي وجسدي ، لأن نتائج العملية كانت في احسن الاحوال.
  • من الممكن أن أواجه مشاكل في الأيام الأولى بعد العملية ، شعرت بتورم واحمرار في الجلد في مكان العملية ، والذي طلب مني الطبيب حله بالكمادات ، واستخدام الكريمات المطهرة والمضادات الحيوية التي تقلل الالتهاب و عدوى.
  • يزداد الألم الناتج عن العملية في اليوم الأول ، وينخفض ​​تدريجياً حتى يختفي في اليوم الرابع من العملية ، ويمكن علاج الألم بتناول المسكنات التي يصفها الطبيب.

اقرأ أيضًا: عملية نحت الخصر وتكبير المؤخرة

مميزات نحت الجسم بالليزر

يمكن ملاحظة العديد من الفوائد بعد عملية نحت الجسم ، ومنها:

  • العملية آمنة تمامًا للمريض وتجنب المضاعفات الناتجة عن التعرض للإجراءات الجراحية.
  • التخلص من الدهون الزائدة المتراكمة في مناطق معينة من الجسم ، والحصول على الجسم المثالي وزيادة الثقة بالنفس.
  • تعمل عملية النحت بالليزر على تحسين مظهر الجلد حيث يساعد الليزر في إنتاج الكولاجين في الجسم الذي يرطب البشرة ويزيد من حيويتها ونضارتها.
  • إنها عملية سهلة لا تستغرق وقتًا طويلاً في الأداء أو التعافي وتوفر الكثير من الوقت لأن المريض يمكن أن يبدأ حياته بعد فترة قصيرة جدًا من العملية.
  • وهي مناسبة للحالات التي لا تعاني من السمنة وتظهر نتائجها على الفور وهي من العمليات التي لا تسبب الشعور بالألم بعد تنفيذها.

عيوب نحت الجسم بالليزر

يمكن التعرف على الجوانب السلبية لعملية نحت الجسم من خلال تجربتي مع عملية نحت الجسم والتي ثبت أن لها آثار جانبية على الجلد ، ومن أهم الجوانب السلبية التي يمكن ملاحظتها بعد العملية:

  • إن عملية نحت الجسم مثل غيرها من الإجراءات التجميلية التي لها تأثير مؤقت يختفي بمرور الوقت ويعود الجسم إلى حالته الطبيعية بعد فترة.
  • الشق الذي يفتحه الطبيب في الجسم لإدخال جهاز الليزر يمكن أن يؤدي إلى حدوث ندبات في المنطقة ، والتي يمكن تقليلها باتباع تعليمات الطبيب الموصى بها والحصول على فترة الراحة اللازمة بعد العملية.
  • من الممكن ملاحظة بعض التغيرات في لون الجلد ، أو وجود كدمات وانتفاخات في مكان العملية.
  • في بعض الحالات ، قد يحدث تراكم للسوائل تحت موقع الشق ، مما يؤدي إلى إحساس بالحكة والحرقان تحت الجلد ، وعندما تعاني من أي من هذه الأعراض ، يجب أن تطلب العناية الطبية الفورية للتخلص من السائل الموجود تحت الجلد. .
  • قد تؤدي العملية إلى بعض المضاعفات ، مثل التهاب الشق وظهور كتل في مكان العملية أو وجود دمل في الجلد ، ومن ثم يجب استشارة الطبيب لإيجاد الحلول والحصول على العلاج. .
  • في حالات نادرة ، يمكن أن تسبب العملية عدوى في الجسم ، والتي تحدث عند عدم اتباع نصيحة الطبيب وعدم تناول المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب بعد العملية لتقليل خطر الإصابة بالعدوى.

منع الضرر الناتج عن عملية تشكيل الجسم

هناك العديد من العوامل التي يجب أن تساعدني في تجربة عملية نحت الجسم بأمان دون مواجهة أي مشاكل أثناء وبعد العملية ، ومن أهمها:

1- اختر الطبيب

يعتبر اختيار الطبيب من أهم الأمور التي تساهم في نجاح عملية نحت الجسم بالليزر ، لأنه يجب اختيار الطبيب وفق معايير معينة ، أهمها الدرجة العلمية للطبيب ، خبرة الطبيب في المجال ورأي المرضى السابقين الذين أجروا العملية لهم.

2- اختر مركزا طبيا

من الأفضل اختيار مراكز التجميل المعتمدة ، والتي تضمن مستوى عالٍ من الجودة والرعاية الصحية ، ويجب اختيار المراكز التي تستخدم أجهزة طبية متطورة.

3- عرض معلومات المرض

يجب على المريض إبلاغ الطبيب عن حالته إذا كان يعاني من أي أمراض تتطلب علاجاً دوائياً ، حيث أن هذا من أهم الأمور التي يجب أن تتم العملية بأمان.

4- اتبع تعليمات طبيبك

بعد العملية ، يوصي الطبيب بعمل بعض الأشياء التي من شأنها تقليل أضرار العملية وتقليل فرص تعرض الجسم للعدوى ، كما أن نصيحة الطبيب تساعد في زيادة سرعة الشفاء بعد العملية.

5- المتابعة مع الطبيب بعد العملية

خلال فترة تعافي المريض التي تستمر لعدة أسابيع يحرص الطبيب على متابعة حالة المريض على فترات منتظمة ، للتأكد من سلامة المريض وعدم تعريض نفسه للمضاعفات ، ومتابعة خطوات التعافي.

إقرأ أيضاً: تجربتي مع رياضة نحت الجسم

6- التحكم في الوزن

نتائج العملية ليست دائمة ، لذلك يجب على المريض الحفاظ على وزنه بعد العملية وممارسة الرياضة التي تساعده في الحفاظ على قوامه النحيف.

بعد إجراء نحت الجسم ، من المهم الحصول على الراحة اللازمة والامتناع عن الأنشطة التي من شأنها إجهاد المريض لعدة أيام قبل العودة إلى الحياة.