تستجاب الصلاة بعد الصلاة – جربها

إعلانات

الدعاء المستجاب بعد الصلاة له أجر عظيم ، والدعاء من أهم الشعائر الدينية في الدين الإسلامي ، حيث يعتبر عبادة قائمة بذاتها ، ويمكن للمؤمن الاقتراب من الله بالصلاة ، ولا سيما بعد الدعاء. الصلاة ؛ لأنها من أفضل الأوقات لاستجابة الدعاء. جرب الموقع على أفضل الأدعية المجيبة التي يمكن أن تقال بعد الصلاة.

تستجاب الدعاء بعد الصلاة

الدعاء من أفضل العبادات التي يمكن من خلالها الاقتراب من الله تعالى. حثنا الرسول – صلى الله عليه وسلم – على الترافع ، لأن الدعاء له مكانة عظيمة عند الله ، كما يحب الله سماعه. صوت العبد الأمين التقي الذي يلجأ إلى الله عندما يحتاج إلى قناعته بأن الله هو المستمع الوحيد الذي يستجيب لصلاة المؤمن.

وقد أوصى النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالدعاء بعد الصلاة ؛ لأن الدعاء له أهمية كبيرة في الدين الإسلامي ، فينبغي على المسلم أن يختار الأوقات التي يفضل فيها الدعاء ، فتستدعى بماذا. يشغل ذهنه وقلبه. وجوب التمسك بالدعاء المستجاب بعد الصلاة ، وفيما يلي أهم الأدعية التي تقال بعد الصلاة:

  • (اللهم إني أعوذ بك من البلاء ، وأعوذ بك من جبينك ، وأعوذ بك لأعود إلى كرمة الحياة ، وأعوذ بك من فتنة الدنيا – بمعنى لك. الموت).
  • اللهم إني أسألك علمًا نافعًا ، وكان لهم حسنًا ، ووفقًا للقبول).
  • (لا إله إلا الله وحده له السلطان وله الحمد وله سلطان على كل شيء.
  • (اللهم إني أعوذ بك من الجبن والجشع ، وأعوذ بك من العودة إلى بؤس الحياة ، وأعوذ بك من محنة الدنيا ، وأعوذ بك من العقاب. من القبر).
  • (اللهم أعينني على أذكرك ، أشكرك وأحبك).
  • (اللهم اجعل خير حياتي أخيرًا ، وخير أعمالي آخر ، واستغل أيامي يوم ألتقي بك).
  • (Ô Dieu, pardonne-moi mes péchés et tous mes péchés, Ô Dieu, ravive-moi, force-moi et guide-moi vers les bonnes actions et la morale, car Il ne guide pas pour son bien et ne dépense pas son mal الا انت.).
  • (اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر وعذاب القبر).
  • (اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ عَلَيْكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ، وَأَنْ تَجْعَلَ النُّورَ فِي بَصَرِي، وَالْبَصِيرَةَ فِي دِينِي، وَالْيَقِينَ فِي قَلْبِي، وَالْإِخْلَاصَ فِي عَمَلِي، وَالسَّلَامَةَ فِي نَفْسِي، وَالسَّعَةَ فِي رِزْقِي، وَالشُّكْرَ لَكَ أَبَدًا مَا أَبْقَيْتَنِي).
  • (اللهم إني بك على لسان نبيك نبي الرحمة وأهل بيته الذين اخترتهم بعلم العالمين.
  • (لا إله إلا أنت ، سبحانك إني كنت من الظالمين ، اللهم إني أسألك أن تيسر الأمر بعد التجربة ، والكرمة بعد الرب ، والاسترخاء بعد الشدة.
  • (اللهم إِنَّكَ إِنَّكَ نَعْبُدُ ، وَلكَ إِنَّكَ نَصْلِي وَيُسْجِدَ لَكَ ، وَإِليكَ إِنَّكَ نَتْبَعُ وَتَكَرَّسَ ، نَطْبُقُ رَحْمَتَكَ وَخَافِيَتَكَ ، عقابُك مرتبط). الكفار.
  • (اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة ، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني وعالمي وأهلي ومالي.
  • (اللهم إني أسألك قداسة وعظمة هذا الدعاء أن تصلي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.).
  • (اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ عَلَيْكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَأَنْ تَجْعَلَ النُّورَ فِي بَصَرِي، وَالْبَصِيرَةَ فِي دِينِي، وَالْيَقِينَ فِي قَلْبِي، وَالْإِخْلَاصَ فِي عَمَلِي، وَالسَّلَامَةَ فِي نَفْسِي، وَالسَّعَةَ فِي رِزْقِي، وَالشُّكْرَ لَكَ أَبَدًا مَا أَبْقَيْتَنِي).
  • اللهم ما قسمته في هذا الفجر من خير وصحة ووفرة الرزق فاجعله لنا أكثر حظا ومشاركا وما قسمته فيه من شر وبلاء وفتنة ، ابعده عنا وعن المسلمين ، رب العالمين.
  • (اللهم رب هذه الدعوة التامة وثبت الصلاة ، أعط محمد الوسيلة والفضيلة ، وارفعه إلى مقام الحمد الذي وعدته ، فتؤذن له شفاعي يوم القيامة ، بحيث أنت لا تخلف الوعد).
  • (اللهم إني أعوذ بك ، اللهم إني أعوذ بك من القلق والحزن ، ومن العجز والكسل ، ومن الجبن والجشع ، ومن ثقل الديون ومن ثقل الناس).
  • (اللهم اغفر لي ما فعلته وما أخرته ، وما أخفيه ، وما أصرح به ، وما أهدره ، وما تعرفه أفضل مني ، أنت المتقدم وأنت الخلف. هناك. لا إله إلا أنت).
  • (اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة ، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني وعالمي وأهلي ومالي.

اقرأ أيضًا: يتم اختبار صلاة الجمعة المستجاب عنها

مواقف استجابة الدعاء

وبعد تقديم صيغ الدعاء التي يستجيب لها بعد الصلاة ، نتذكر أن أكثر ما يريده المسلم هو أن الله يستجيب لدعائه. لذلك يجب على الطالب أن يختار الأوقات التي يستجيب فيها الدعاء ، لعل الله يجيب ، بالإضافة إلى التعلق بسمعة الدعاء لقبول دعائه ، ومن أهم الأوقات التي يستحب فيها الدعاء: الآتي:

  • بعد الصلاة: ومن أهم الأماكن التي يستجاب فيها الدعاء: الدعاء بعد الصلاة ، كما نصح الرسول بالالتزام به.
  • في السجود: ومن أهم لحظات استجابة الله للدعاء أثناء السجود ، استنادًا إلى حديث أبي هريرة – رضي الله عنه وبموافقته – قال – صلى الله عليه وسلم -: (قرب العبد ليس من ربه وهو ساجد ، فاكثر من الدعاء.)
  • قبل الصلاة: من أفضل أوقات الاستجابة للدعاء: أن يسلم العبد بعد الصلاة أو قبلها ، فقد علم النبي – صلى الله عليه وسلم – أصحابه في الصلاة بعد التشهد: (فليختار أحدكم الدعاء الذي يعجبه ويصلي به)..

اقرأ أيضاً: هل الدعاء مستجاب ليلة القدر؟

قرار الصلاة بعد الصلاة

ذهب كثير من علماء الفقه إلى التوصية بالدعاء بعد كل الصلاة ، ولم يذكر في هذا البث أي خلاف ، سواء للإمام أو للمخلص أو وحده.

عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه أسر مسلم بن الحارث – رضي الله عنه – فقال له:

(إذا فرغت من صلاة المغرب قل قبل أن تتكلم مع أحد: اللهم احفظني سبع مرات من النار ، فإن قلت هذا وماتت في ليلتك ، يكتب لك ربعها..

نقل الإمام الغزالي عن مجاهدين أن سبب إجابة الدعاء بعد صلاة الفريضة أن الله تعالى جعل الصلاة في أحسن الأحوال ، فيستجاب الدعاء بعد الصلاة ، كما أنه أفضل للمسلم أن يصلي الدعاء. التمسك بدعاء شهر رمضان مضافًا إليه ميتة الليل ، وادعو المظلوم والمريض يوم الجمعة.

إقرأ أيضاً: حان الوقت لنداء مُستجاب لا يُستجاب بإذن الله

فضل الصلاة

يجب على المؤمنين أن يستغلوا وقت استجابة الدعاء ، أي بعد الصلاة مباشرة ، لأن هناك 5 صلوات في اليوم ، مما يجعل اليوم 5 مرات لإجابة الدعاء. هذا الدعاء المستجاب يمكن أن يغير الأقدار ، ومن خلاله يستطيع الله أن يغير أسوأ الأوضاع إلى الأفضل.

يعتبر الدعاء مكانة عظيمة عند الله لأنه يخلص المسلم من متاعب الحياة ومآسيها. تعتبر سعادة في الأرض ، حيث من دعا الله وخاطبه بإخلاص ونية وقلب نقي ، وعده الله بالرد ، وإذا لم يستجبه الله في هذه الدنيا فسيكون له أجر عظيم في الآخرة.

ثم الدعاء الذي يستجيب بعد الصلاة يضاعف الأجر ؛ لأن الصلاة مكانة عظيمة في الإسلام وثاني أركانها ؛ لأنها أول عبادة فرضها الله على لا مكة ، وهي عبادة. الأولى التي اكتملت في المدينة المنورة ، وهذا دليل على عظمة مكانتها في الإسلام.

ثم إنه واجب على المسلم ، وهو يجعل الدعاء أجرًا عظيمًا وعظيمًا ، لأنه أول ما يحاسب عليه الإنسان يوم القيامة. الاستسلام لربه ، والخضوع للاستغفار.

فالصلاة ركن من أركان الدين والدعاء خير ما يمكن فعله للتقريب إلى الله ، فالدعاء المستجاب بعد الصلاة يجعل يومنا مليئًا بالبركات والتقوى ويمنح قلب المسلم السلام والطمأنينة. أضاء طريقه.

والدعاء من أفضل العبادات التي يقترب بها الإنسان من الله ، ومضاعفة الأجر ، فالأولى للمسلم أن يصلي بعد انتهاء صلاته فيجيبه الله.