حركات الطفل في الشهر السادس – جربيها

إعلانات

حركات الطفل في الشهر السادس من حياته كثيرة ، ويجب على كل الأمهات معرفتها لمعرفة ما إذا كان الطفل ينمو بشكل طبيعي أم أن هناك مشكلة تمنعه ​​من أداء هذه الحركات. الأطعمة والمشروبات التي ينصح بتناولها خلال هذه الفترة.

حركات الطفل في الشهر السادس

يظهر الطفل في نهاية الشهر الخامس وبداية الشهر السادس بعض التغييرات حيث أنه أكثر تطوراً ، وبالتالي تكون حركات الطفل في الشهر السادس من عمره كما يلي:

  • يجلس الطفل وحده دون الحاجة إلى مساعدة.
  • تعتمد حركته على يديه.
  • يرفع جسده كله على يديه وركبتيه ، وهذا ما يسمى “الزحف”.
  • يزحف الطفل ذهابًا وإيابًا.
  • بحلول الشهر السادس ، يمكنه تحمل المزيد من الوزن على ساقيه.
  • يمكن أن ينتعش أثناء الحمل.
  • يمكنه بسهولة تمرير الألعاب بين يديه.

إقرئي أيضاً: وزن الطفل في الشهر الثامن

تنمية حركة الطفل

Dans le contexte de parler des mouvements de l’enfant au cours du sixième mois de sa vie, nous constatons qu’il y a un certain nombre de développements qui se produisent chez l’enfant au cours de ce mois, et ces développements sont répartis كالتالي :

1- تطورات تعابير الوجه وحركة الجسم

أما عن تطورات حركات وردود فعل الوجه فيمكن تمثيلها في النقاط التالية:

  • يمكن للطفل تقليد تعابير وجه الآخرين.
  • يحرك رأسه تلقائيًا بالكامل.
  • يستطيع الطفل التدحرج والدوران في جميع الاتجاهات سواء على البطن أو الظهر.
  • يستطيع الطفل رفع جسده بسهولة.

2- تطورات وضعية الجلوس وحركة اليدين

يقتصر تطور وضع الجلوس وحركة اليد لدى الطفل خلال الشهر السادس على ما يلي:

  • يستطيع الطفل الحفاظ على توازنه بسهولة بالغة.
  • اجلس بمفردك لمدة تصل إلى نصف ساعة.
  • يحاول الطفل الإمساك بالأشياء.
  • يجلس بمساعدة الوالدين ثم يبدأ تدريجياً في الاعتماد على نفسه

3- تطور الانتباه

نجد أن الطفل في هذه المرحلة يجذب عيون الألعاب ويبدأ في الإمساك بها سواء كانت مكعبات أو تلك التي تصدر أصواتًا ، ولديه أيضًا القدرة على التمييز بين الأشخاص والأشياء ، بالإضافة إلى أنه قادر على يقلد الأشياء والأصوات ، حتى يتمكن بسهولة من تقليد الآخرين فيما يقومون به من حركات ، وهذا يحدث نتيجة للتطورات الذهنية وارتفاع معدل الإدراك.

كيف تساعد الطفل على الوقوف

كجزء من معرفتنا بحركات الطفل في الشهر السادس من العمر ، سنجد أن هناك مجموعة من الإرشادات التي يجب على الآباء أن يجدوها جيداً لتعليم الطفل الوقوف ، ومن أهمها هذه تعليمات:

  • يجب على الأم عدم حمل الطفل وتعويده على ثني ركبتيه عند المشي حتى يقوم بالجلوس.
  • يجب أن تجعل الطفل يحاول بمفرده ويحاول المشي بمساعدة منك.
  • يجب على الأشخاص المحيطين بالطفل تشجيعه بالتصفيق والابتسام عندما يخطو خطوة للأمام. يميل الطفل إلى التشجيع ويحب نظرة الإعجاب للآخرين.
  • السقوط أثناء محاولة الطفل المشي شيء طبيعي يجعله ينهض ، ولهذا عليك أن تسقط الطفل دون أن تقلق عليه ، ولكن يتم ذلك عن طريق اتخاذ جميع الاحتياطات ، وأهمها وضع رغوة ناعمة. الأرضيات في مساحة المشي للطفل ، وكذلك إزالة الطاولات أو الأدوات الحادة من حولها.
  • يجب أن تسمح لطفلك بالمشي والزحف لأنه أمر طبيعي جدًا ويساعده على اكتشاف العالم من حوله.
  • تدريب الطفل على التوازن وكذلك تدريبه على التحرك يمينًا ويسارًا.

إقرئي أيضاً: مجالسة الأطفال في الشهر التاسع

أسباب تأخير وقوف الطفل

أحيانًا يعاني الطفل من تأخر في المشي ، وهذا التأخير يرجع إلى بعض الأسباب التالية:

  • في حالة إصابة الطفل بنقص فيتامين د والسبب هو قلة التعرض للشمس.
  • بالرغم من اعتقاد الكثير من الآباء أن المشاية تسهل على الطفل المشي ، إلا أنها في الحقيقة تمنعه ​​من المشي مما يؤثر على قدرته على الحركة.
  • إصابة الطفل ببعض الأمراض الطبية التي تؤخر مسيرة الطفل من أهمها: متلازمة داون ، الشلل الدماغي ، الحثل العضلي بالإضافة إلى مشاكل العظام الخلقية.

وتجدر الإشارة إلى أنه يجب على جميع الأمهات التأكد من أن طفلهن قادر على المشي وقادر على الجلوس والمشي بمفردهن وبشكل مستقل.

العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل في الشهر السادس

بعد أن تعلمنا في الماضي حركات الطفل في الشهر السادس من العمر ، سنشرح العناصر الغذائية التالية التي يحتاجها الطفل ، ومن أهمها:

1-عنصر الكالسيوم

حيث أن هذا العنصر عنصر مهم للغاية يعزز صحة العظام والأسنان ، فبالإضافة إلى دوره الهام في تخثر الدم وتقلص العضلات ، يمكن الحصول على الكالسيوم من حليب الأم والصيغة ، وكذلك الخضار الورقية الطرية المهروسة. مثل الفول واللفت والملفوف.

2 قطعة حديد

حيث أنه يقي من فقر الدم الذي يؤثر سلبًا على نمو الطفل وتطوره ، ويجب أن يتغذى جيدًا بالأطعمة التي تحتوي على الحديد من أجل تجنب فقر الدم والحاجة إلى العلاجات ، والحديد عنصر مهم في مكونات الدم ، و يمكن الحصول عليها من الأطعمة التالية: الشوفان ، الحبوب المدعمة ، السبانخ وغيرها.

3 مكونات بروتين

يعتبر البروتين من العناصر الغذائية الهامة المفيدة لصحة الجلد والشعر والأظافر والعضلات ، بالإضافة إلى صحة العظام والدم ، ويمكن الحصول على البروتين من حليب الأم ، والدواجن المهروسة واللحوم ، بالإضافة إلى الكينوا الأسماك المطبوخة. مصدر ممتاز للبروتين ويمكن للأم تقديم الزبادي في الشهر السادس.

4-الكولين

الكولين مادة مهمة للطفل لأنها تعزز صحة الدماغ. توجد هذه المادة في الملفوف المهروس والقرنبيط والفول بالإضافة إلى السبانخ. وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن خلط السبانخ مع الملفوف المهروس وإعطاؤه للطفل كوجبة ، كما يمكن الجمع بين أي من المكونات التالية ، كما أنها مفيدة أيضًا لصحة الطفل. والتفاح بالإضافة إلى الأفوكادو.

5- جريئة DHA

تلعب هذه الدهون دورًا رئيسيًا في نمو المخ ، ومن أهم الدهون التي يجب على الطفل تناولها خلال هذا الوقت هي أحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في السلمون والسردين بالإضافة إلى حليب الأم.

اقرئي أيضًا: طفلي يبلغ من العمر 11 شهرًا ولا يعجبه

اسباب البكاء في الشهر السادس

هناك عدة أسباب لبكاء الطفل في الشهر السادس ، ومن أهمها:

  • ألم التسنين.
  • المرض ومعنى الآلام المختلفة عند الأطفال.
  • الجوع والعطش يجعل الطفل يبكي.
  • الغازات الشديدة والمغص عند الأطفال.
  • الشعور بالملل والوحدة.
  • حفاضات متسخة ومبللة.
  • عدم الراحة بسبب الحرارة أو البرودة.

حركات الطفل في الشهر السادس من حياته من الأمور التي يجب على كل أب وأم معرفتها لمتابعة نمو الطفل ، لأن الطفل ينمو شهرًا بشهر ومع كل شهر يأتي تطورات نمائية ، لذلك من الضروري لمتابعته جيدًا للتأكد من أن الطفل في حالة جيدة.