حساب الطول الطبيعي للطفل – زيادة

إعلانات

حساب الطول الطبيعي للطفل الذي نقدمه لكم اليوم من خلال موقعنا زيادة ، حيث أن مراقبة الطفل من حيث الطول والوزن من الأمور المهمة التي يجب الاهتمام بها ، وهذا السؤال يهم جميع الأمهات ، خاصة للأطفال حديثي الولادة ، للتأكد من أن أطفالهم يمرون بمراحل نمو طبيعية ، حيث ينصح الأطباء دائمًا بضرورة معرفة قياسات الطول والوزن للأطفال في مختلف الأعمار حتى لا يواجهوا أي مشاكل أو مضاعفات في المستقبل .

لذلك من الضروري معرفة العوامل التي تؤثر على طول الطفل ، وكذلك الأطعمة وأنواع الرياضات التي يمكن أن تعالج قصر القامة.

حساب الطول الطبيعي للطفل

حساب الطول الطبيعي للطفل

إعلانات

هناك العديد من الابحاث والدراسات التي توصلت الى الطول الطبيعي للاطفال في اي عمر ، ويمكن الاستفادة منها في متابعة وفحص اطفالنا ، وذلك على النحو التالي:

  • هناك طريقة يمكن اتباعها لحساب ارتفاع الطفل بسهولة وهي معرفة ارتفاع الأم وقسمة الرقم على 2 ثم جمع أو طرح 6 سنتيمترات.
  • يمكن معرفة الارتفاع الطبيعي للطفل من الجداول التي جمعتها منظمة الصحة العالمية.
  • يتراوح طول المولود الجديد بعد 9 أشهر من الحمل من 45 إلى 55 سم.
  • بعد 30 يومًا ، يصل طولها إلى 51-57 سم.
  • بعد عمر شهرين يكون الارتفاع المثالي هو 51 إلى 61 سم.
  • في عمر 3 أشهر ، يتراوح طوله بين 59 و 66 سم.
  • وفي عمر 4 أشهر يجب أن يكون الطول 62-68 سم.
  • من سن 5-7 شهور يصل طول الطفل إلى 72 سم.
  • في مرحلة 8 أشهر إلى سنة ، يجب أن يصل وزنها إلى 81 سم.
  • من سن 13 إلى 17 شهرًا ، يبلغ طول الطفل حوالي 86 سم.
  • يبلغ طول الطفل من 18 إلى 20 شهرًا حوالي 89 سم.
  • يبلغ طول الطفل البالغ من العمر 21-25 شهرًا حوالي 99 سم.

يمكن الاطلاع على مزيد من التفاصيل في: الحد الأدنى لطول الأطفال من سن يوم واحد إلى اثني عشر عامًا

العوامل التي تؤثر على مكانة الطفل

هناك عوامل كثيرة تؤثر سلباً في طول الطفل ، وفي حال عدم أخذها في الاعتبار ، فإنها ستؤدي إلى عقبات في حياته ، وهي:

  • عوامل وراثية: من المعروف أن بداية تكوين الجنين تبدأ بخلية يتكون نصفها من صفات الأب والنصف الآخر من صفات الأم.
  • عوامل ما قبل الولادة: تؤثر ظروف الحمل والولادة بشكل كبير على الجنين وحالته الصحية. إذا اهتمت الأم أثناء الحمل باتباع نظام غذائي صحي وعادات صحية ، فسيؤثر ذلك على نمو الجنين ، على عكس الأم التي تتناول الكثير من الأدوية والعقاقير. الأدوية مما يؤدي إلى ضعف النمو وإصابة الطفل.
  • العوامل البيئية: تلعب هذه العوامل دورًا مهمًا في نمو الطفل ، لأن الحياة في البيئة الريفية تختلف عن البيئة الصناعية وتؤثر التضاريس والظروف المناخية على بنية الجسم وتكوينه.
  • التغذية: يحتاج الجسم إلى كمية من البروتين والكالسيوم والدهون والفيتامينات الأخرى التي تساعد في بناء خلايا الجسم ونمو العظام ، لذلك من الضروري الاهتمام بنظام غذائي صحي ومتوازن.
  • الحالة الصحية: عندما يكون الجسم سليماً ، تعمل الغدد في الجسم بشكل فعال وسليم ، وتفرز الغدد الهرمونية المسؤولة عن النمو.
  • الأسرة والمدرسة: تعتبر الحالة النفسية والاجتماعية أيضًا عاملاً رئيسًا للنمو ، حيث يتعلم الطفل التعليمات والتقاليد الصحيحة من الأسرة ويكتسب المعرفة والمهارات من المدرسة.

كما يمكنك معرفة المزيد من خلال: التأخر في ظهور الأسنان عند الأطفال والشعور بدخول هذه المرحلة وأعراضها

كيفية زيادة طول الطفل

يمكن للعديد من العوامل والعادات الصحية تسريع عملية النمو ، بما في ذلك:

  • النوم المبكر: يجب أن ينام الإنسان من 10 إلى 12 ساعة في اليوم ، حتى تحصل خلايا الجسم والعقل على قسط كافٍ من الراحة ، وأن يكون النوم ليلاً ، لأن هذا عندما يفرز الجسم هرمونات تساعد على النمو. .
  • اتباع نظام غذائي صحي: يجب أن تكون الوجبة التي يتلقاها الطفل متكاملة من حيث العناصر الغذائية ، حيث تحتوي على بروتينات مثل: اللحوم والأسماك وكمية من الكالسيوم والحديد ، مثل الخضار الورقية والبيض والحليب ، وكذلك الاهتمام بالفيتامين ا لما له من تأثير في زيادة الطول.
  • ممارسة الرياضة: الاهتمام بأنواع معينة من الرياضات يساعد بشكل كبير على إطالة العمود الفقري للطفل ، مثل: السباحة وركوب الخيل وكرة السلة والمشي.
  • الفحص الدوري: من الضروري المتابعة والفحص بشكل دوري لمعرفة ما إذا كانت هناك أي مشاكل صحية تؤخر عملية النمو والحجم.
  • تمارين الإطالة: يمكن للطفل أن يتعلم تمارين الإطالة ويمارسها في المنزل ، والأفضل أن يشارك أفراد الأسرة فيها حتى يتعلّق الطفل بممارستها: تمارين القفز ، ولمس الأصابع ، واليوغا والانضمام إليها ستؤدي إلى نتائج مبهرة. النتائج.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد من: متى يتوقف نمو الطول؟ والمشاكل التي تعيق النمو

الفيتامينات التي تساعد على زيادة طول الطفل

يبحث الكثير من الآباء عن فيتامينات يمكن أن تساعد أطفالهم في التعامل مع مشكلة قصر القامة ، وذلك لزيادة ثقتهم بأنفسهم ، وهي:

  • فيتامين أ: هذا الفيتامين مسؤول عن إنتاج الكالسيوم ونمو العظام والحفاظ على قوتها ، لذلك يجب العناية به سواء على شكل فيتامين طبي أو الحصول عليه من أطعمة مثل الحليب والبروكلي.
  • فيتامين د: يساعد فيتامين د على تقوية العظام ومنع الكساح مما يساهم في النمو الطبيعي لطول الطفل.
  • فيتامينات ب: يصف الأطباء عادة هذه المجموعة للأطفال لمساعدتهم على بناء العظام بأمان دون التأثير سلبًا على أنسجة الجسم أو العظام.
  • فيتامين ج: يمكن الحصول عليه من الحمضيات مثل: البرتقال والموز والجوافة ، ويمكن أن ينتج الكولاجين ويحافظ على صحة الجسم بشكل عام.
  • فيتامين F: يحتوي هذا الفيتامين على دهون مسؤولة عن إنتاج الخلايا وتكوين العظام وتطورها ، مما يفيد بشكل كبير نمو الطفل.
  • فيتامين ك: يمنع تآكل العظام ويساهم بنسبة كبيرة من طول الطفل.

ضرر صغير

تشمل أعراض نقص هرمون النمو ما يلي:

  • الشعور بالإرهاق والضعف العام.
  • فشل في حياته الجامعية.
  • عدم القدرة على ممارسة أنواع مختلفة من الرياضات.
  • حساسية.
  • تعريضه للانعزال عن المجتمع.
  • الشعور بالاكتئاب معظم الوقت.

الأعراض المتعلقة بالجهاز الهضمي هي:

  • المعاناة من تقلصات وآلام في المعدة.
  • لاذع وحرقان.
  • الإمساك معظم الوقت.

بينما مشاكل العظام مثل:

  • مرض هشاشة العظام.
  • يعاني من هشاشة العظام.
  • عدم قدرة عظام الجسم على الشفاء.
  • آلام المفاصل والشعور بالالتهابات.

وأيضاً المشاكل التي تصيب الغدد الصماء وهي:

  • تكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الغدة النخامية.
  • أورام البنكرياس
  • ضعف الغدة الدرقية.

هناك أيضًا عوامل نفسية ، منها:

  • المعاناة من السخرية والبلطجة.
  • الميل إلى الانعزال والاختباء من المجتمع.
  • التأثير السلبي على مستقبلهم الاجتماعي والمهني.
  • ابتعد عن العلاقات الرومانسية في المستقبل.

أنواع الأطعمة التي تعمل من أجل الارتفاع

  • أثبتت بعض الأبحاث الطبية أهمية تناول اللفت لما له من فوائد صحية ، واحتوائه على فيتامينات تعزز هرمون النمو.
  • البيض مهم جدًا للطول لأنه يحتوي على الكمية المناسبة من البروتين.
  • احذر من تناول السبانخ لاحتوائه على مضادات الأكسدة بالإضافة إلى نسبة عالية من الكالسيوم والحديد مما يساعد على تقوية المناعة.
  • تحتوي عدة أنواع من الفاكهة على فيتامين أ ، لأنها تعزز المناعة وتحمي من هشاشة العظام.
  • الزبادي والحليب ، لأنهما من الأطعمة الغنية بالكالسيوم المسؤولة عن تقوية العظام.
  • تحتوي الدجاج واللحوم على بروتينات وعناصر مهمة للجسم ، وتحفز النمو.

وهكذا زودناكم بحساب الطول الطبيعي للطفل ولمعرفة المزيد يمكنكم ترك تعليق في اسفل المقال وسنقوم بالرد عليكم فورا.

يحظر نسخ المقالات أو إزالتها نهائيًا من هذا الموقع ، فهو حصري لـ زيادة فقط ، وإلا فإنك ستعرض نفسك للمسؤولية القانونية وتتخذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على حقوقنا.