طفل يصرخ بصوت عالٍ – جربه

إعلانات

بكاء الرضيع بصوت عال ناجم عن عدة أسباب ، ولكل سبب هناك طريقة معينة في التعامل مع الأم يجب اتباعها لتهدئة طفلها ، ولا ينبغي أن يقابل صراخها بالغضب ، فهو لا يزال رضيعًا ، لذلك نستطيع من خلال موقع Try it شرح الأسباب التي تجعل الطفل يبكي بصوت عالٍ ، بالإضافة إلى آليات التعامل معه.

طفل يبكي بصوت عال

في كثير من الأحيان نجد أن الكثير من الأطفال يبكون باستمرار بدون سبب محدد ، بكاء الرضيع هو الطريقة الوحيدة للتعبير عما يشعر به ويريد أن ينقل للأم ، ومن خلال الفقرة التالية سنعرف عنه أكثر من سبب. طفل يبكي بصوت عال جدا

1- الشعور بالتعب

من المعروف أن بكاء الرضيع يكون مرهقًا للوالدين بشكل واضح ، خاصة في الأشهر الأولى منه ، خاصة إذا كان هذا الطفل هو الطفل الأول ، والتعب الذي يشعر به يتجلى في البكاء. غالبًا ما يسقط الرضيع يعاني الطفل من مغص أو قيء أو حمى أو غازات ، حيث يتنفس الهواء أثناء الرضاعة ، سواء من ثدي الأم أو من الزجاجة ، مما يسبب تقلصات وغازات.

اقرأ أيضًا: الطفل الذي لا يبكي

2- الجوع أو العطش

في كثير من الأحيان يكون سبب بكاء الرضيع هو الجوع ، وهناك علامات معينة تدل على ذلك ، مثل: وضع قبضة يد الطفل في فمه ولعقها ، أو مص إصبع يد الطفل. وهذه هي العلامات التي تدل على جوع الرضيع.

3- الرغبة في النوم

يحتاج الأم إلى حمله للطمأنينة من خلال الربت على كتفه ومداعبته حتى ينام ، ويبكي كثير من الأطفال أثناء نومهم لأسباب متنوعة منها:

  • الجوع أو العطش.
  • تشعر بالضيق
  • ساخن أو بارد.
  • الشعور بالخوف

4- الملل والانتباه

أحيانًا يُعزى بكاء الرضيع إلى إحساسه بالملل ، حيث يحب معظم الأطفال الاستمتاع والمداعبة المستمرة ، من خلال البكاء ، يعمل على جذب انتباه من حوله حتى يتمكنوا من اللعب معه.

5- الملابس الضيقة أو المفرطة

في أغلب الأحيان الملابس الضيقة أو المفرطة تجعل الطفل يبكي بصوت عالٍ لأن الملابس الضيقة تدعم حركة الطفل وتحد من حركته مما يزعجه ويؤدي إلى صراخه. الالتهابات في جسمه: يجب أن يرتدي الطفل الملابس المناسبة لحجمه وأن يكون لديه رقم مناسب.

6- عصبية الطفل

يعاني الطفل من مشاكل عصبية نتيجة الولادة المبكرة ، وهذا هو سبب بكاء الرضيع أكثر من الأطفال العاديين ، لأنهم يعانون من زيادة الحساسية للضوء أو الصوت ، وقد أكدت بعض الدراسات أن الكافيين الذي تتناوله الأم و من الأسباب التي تزيد من توتر وبكاء الطفل.

7- بلل الحفاض أو اتسخه

تعتبر الحفاضات عاملا أساسيا في بكاء الرضيع ، حيث إنها تعيق حركته ، كما أن الحفاضات المبللة أو المتسخة تؤدي إلى ظهور التقشر والحنان عند الرضيع ، لذلك يجب فحص الحفاض من وقت لآخر …

8- الشعور بالخوف

الخوف من العوامل الرئيسية لبكاء الرضيع لأنه يوقظ الطفل من النوم ويجعله يبكي بسبب خوفه من شيء ما أو من صوت أحدهم ، لذلك يجب على الأم أن تقبله في هذا الوقت وتجعله يشعر بالطمأنينة حتى يهدأ.

9- مرحلة التسنين

في بعض الأحيان يسيل الطفل بعد 4 أشهر من الولادة مما يجعل الطفل يبكي لأنه يسيل لعابه ثم يريد أن يعض كل ما يقابله.

اقرأ أيضًا: يتنهد الطفل أثناء النوم

متى بكاء الرضيع يقلق الأم؟

نجد أنه من الطبيعي أن يبكي الطفل باستمرار ، ولكن يجب القلق إذا اشتد البكاء ، فقد يحتاج إلى الذهاب إلى الطبيب لفحصه وإعطائه الدواء المناسب ، وقد يكون بكائه بسبب أمراض معينة. ويجب على الأم أن تلاحظ:

  • اصفرار جسم الطفل في العشرة أيام الأولى بعد الولادة لا بد من مراجعة الطبيب للتحقق من مستوى الصفراء.
  • احمرار حول السرة ورائحة كريهة تنبعث منها. إذا لاحظت الأم ذلك ، فعليها اصطحاب الطفل إلى الطبيب لفحصه.
  • تغذية المولود أقل من المعدل الطبيعي ، حيث يؤدي ذلك إلى انخفاض الحجم وتوقف النمو.
  • إذا لاحظت الأم أن الطفل يعاني من الإسهال والقيء والحمى فعليها استشارة الطبيب.
  • ظهور أعراض مصحوبة بالبكاء مثل: صعوبة في التنفس أو تغير لون الوجه أو انقباضه.
  • أنين الطفل المستمر مع قلة النشاط وقلة الحركة.
  • إذا لاحظت الأم أن البكاء مرتبط بالتبول ، على سبيل المثال ، أو البكاء أثناء الرضاعة الطبيعية ، أو البكاء عند لمس جزء معين من جسم الرضيع ، فمن الضروري أن تأخذ الأم الرضيع إلى الطبيب لفحصه.

ضرر لطفل يبكي

يظن البعض أن صراخ الطفل بصوت عال أمر طبيعي ، لكنه أحيانًا يؤثر على الطفل بشكل سلبي ، وفي الفقرة التالية سنعرف كيف يؤثر بكاء الطفل سلبًا على صحته:

  • يؤدي تنشيط هرمونات معينة في أجزاء معينة من دماغ الرضيع إلى تدمير الناقلات العصبية.
  • الإعاقات الذهنية والاجتماعية.
  • أثبتت بعض الدراسات أيضًا أن عدم الاستجابة لبكاء الرضيع يؤثر سلبًا على نفسية الطفل وسلوكه لاحقًا.

اقرأ أيضًا: جدول تغذية الطفل في الشهر الخامس

التعامل مع بكاء طفل

لا بد من فهم سبب بكاء الرضيع من أجل الوصول إلى حل دقيق وتهدئته ، وسيتم شرح ذلك في الفقرة التالية:

  • الصبر والهدوء: على الأم أن تصبر على طفلها وهو يبكي وحتى يهدأ يساعده على الاسترخاء والهدوء.
  • أدوية المغص: يستخدم لمنع ظهور الغازات.
  • العناق: يجب أن تحتضن الأم طفلها باستمرار لتجعله يشعر بالأمان والطمأنينة.
  • رسالة: من الأمور المهمة التي تساعد على تقليل بكاء الرضيع بصوت عال حيث تساعد هذه الحركة على تقليل الغازات وإخراجها.
  • خلق الجو المناسب: مما يساعده على الهدوء والاسترخاء والراحة.

إن صراخ الطفل بصوت عال أمر مزعج للغاية ويجب على الوالدين التعامل معه بأفضل طريقة ممكنة حتى لا يصبح الطفل عدوانيًا أو مندفعًا.