قرار بقراءة القرآن بدون صوت – جربه

إعلانات

الحكم على تلاوة القرآن بغير سليم وشرعية صحته. القرآن الكريم هو صلة العبد المسلم بربه إذا أراد التحدث إلى الله تعالى أو معرفة أحكام الدين الإسلامي. ، أو للتفكير في معانيها ، أو غير ذلك. لذلك فإن القرآن الكريم هو مفتاح القلوب ونورها ، وهناك من يفضل القراءة بصوت عالٍ. وآخر يفضل القراءة بعينيه ، ولكن ما هو الأصح. ، وسواء كانت هناك مكافأة لهذه القراءة أم لا ، فهناك العديد من الأسئلة التي سنعرف إجاباتها في السطور التالية عبر موقع جربها.

اقرأ أيضا: هل يجوز قراءة سورة في شفع والوتر؟

حكم قراءة القرآن بدون صوت

يسعى بعض الناس إلى معرفة هل قراءة القرآن الكريم بدون صوت صحيحة أم لا ، ليطمئن القلب ويؤجر العبد المسلم على القراءة.

وأما شرعية القرآن بالعين أو بغير الصوت فهو تجوز القراءة ، ولكن يجب تحريك الشفتين ، ولا يشترط لرفع الصوت عند تلاوة القرآن الكريم.

بتلاوة القرآن بالعين فقط أو بالقلب دون أن يخرج صوت خافت على أبعد تقدير ، لا يعتبر قراءة صحيحة وينال القارئ أجر لمس المصحف ، رغم أنه لا يلزم القراءة بصوت عالٍ أو قراءة. بهدوء ، في كلتا الحالتين ينال المرء أجرًا ولكن أعظم أجر بقراءته بصوت.

قرار قراءة القرآن الكريم بالعيون

تلاوة القرآن بالعين ليست تلاوة يثاب عليها المسلم. يدخل في فئة التلاوة للتأمل والنظر ، ويؤخذ عليه أجر ، وليس جزاء للقارئ. لذلك فإن قرار تلاوة القرآن بدون صوت واستخدام العين فقط يعتبر قراءة تأملية لكتاب الله تعالى.

هل يجوز قراءة القرآن الكريم في الصلاة دون تحريك اللسان؟

لا يجوز حكم تلاوة القرآن بدون صوت أو تحريك اللسان أثناء الصلاة. والقاعدة الصحيحة هي تحريك اللسان أثناء تلاوة القرآن حتى يتم الأجر. لا يجوز أن يقرأ دون أن يحرك المسلم لسانه ، وهو تفكير لا قراءة.

لأن شرط تلاوة القرآن الكريم في الصلاة تحريك اللسان وإصدار صوت خفيف يسمعه المرء.

اقرأ أيضًا: قرار بشأن زيارة القبور الأسبوعية للنساء

النية الشرعية لقراءة القرآن الكريم

أنعم الله على عباده المخلصين بالقرآن فهو رحمة وهدى وشفاء وإنذار وحكمة والعديد من المقاصد الشرعية الأخرى التي لا تعد ولا تحصى مثل:

  • إن قراءة القرآن تدعو إلى تحريم الخير ونهي المنكر.
  • قراءة القرآن تمنح القارئ الطمأنينة والطمأنينة وراحة البال والقلب.

“ومن يبتعد عن ذاكرتي ، سيحظى بحياة صعبة. »

  • وهو يحسب من الحرمين كما جاء في القرآن الكريم.
  • قراءة القرآن تساعد المسلم على حماية نفسه من غفلة القلب والعقل ، وهي لا يكتبها اللاوعي.
  • سوف يأخذ جبال الحسنات ، لأن كل حرف مع الحسنات والعمل الصالح سيكافأ بعشر مرات.
  • إن القارئ يحصد البركة في حياته وعيشه ودينه وحياته الدنيوية.
  • تغطيه رحمة الله ، وتحيط به الملائكة ، ويحل عليه السلام ويذكره الله في العلي.
  • قراءة القرآن حصن المسلم ويقيه من الشياطين والجن والحسد ونحو ذلك.
  • بتلاوة القرآن يرفع الإنسان درجة واحدة في الدنيا ، ودرجات في الآخرة ، ويؤازر كثيرا.

الأخلاق الحميدة عند تلاوة القرآن الكريم

إذا قرأ المسلم القرآن الكريم ، فعليه أن يراعي الآداب الصحيحة ، بما في ذلك حكم تلاوة القرآن بغير صوت ، حتى يؤجر على قراءته ، وينال عليه ضعف الحسن في الدنيا والآخرة ، على النحو التالي:

  • يجب الحرص على تنقية الجسم بالوضوء قبل لمس القرآن والبدء في القراءة.
  • عند تلاوة القرآن الكريم لا بد من مواجهة القبلة بعدم الانحناء مع مراعاة وضعية الجلوس المستوية ، والتواضع مطلوب في القراءة.
  • يجب تنظيف الفم باستخدام المسواك أو فرشاة الأسنان لإزالة الروائح الكريهة العالقة في الفم.
  • استحضار نية القراءة أثناء الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم.
  • التأمل أثناء قراءة القرآن الكريم لفهم معنى الآيات ، كما أنه من الأفضل أن تقرأ بتركيز وهدوء شديد مع التلاوة قدر الإمكان.

اقرأ أيضا: هل يجوز قراءة أذكار الصباح قبل صلاة الفجر؟

وهنا نصل إلى نهاية موضوعنا قرار قراءة القرآن بدون صوت وكذلك بدون تحريك اللسان أثناء النطق بالآيات ، ويجب أن نعلم أن تلاوة القرآن ميزة عظيمة وسيأتي قارئه. يوم القيامة شفيعًا لعائلته ، ويقال له كما كنت تقرأ وتقرأ في الدنيا ، ما دامت وفقًا لأحكام الله تعالى ، احفظه من الوقوع في الذنوب. والآثام والمعاصي.