لماذا تسمى جزر الكناري بهذا الاسم؟

لماذا سميت جزر الكناري بهذا الاسم؟ وماذا يظن الناس باسمه؟ تم إنشاء جزر الكناري في 10 أغسطس 1982 ولطالما اعتبرت واحدة من المخاريط الأخيرة للبراكين المدمرة.

كان معظمها شديد الانحدار وتتميز بسطح خشن ، لذلك من خلال زيادة سنذكر إجابة السؤال عن سبب تسمية جزر الكناري بهذا الاسم؟

مقالة

لماذا سميت جزر الكناري بهذا الاسم؟

تم الوصول إلى جزر الكناري بالفتوحات الإسلامية ، وتقع بالقرب من سواحل إفريقيا ، واستمرت بعض المعالم التاريخية الإسلامية في الوجود ، مما يدل على أن العرب عرفوا جزر الكناري قبل المستكشف الغربي “كولومبوس”.

كما كانت هناك آثار للمكتشف “كولومبوس” وهناك عدد قليل من السفن يرجع تاريخها إلى هذا الوقت. تم تسمية جزر الكناري على اسم الإسبان الذين أطلقوا عليها ، وجزر الكناري بالإسبانية تعني الكلاب الصغيرة التي كانت شائعة هناك..

حيث كان هناك مجموعة قدّست الكلاب وهم أول ساكني الجزيرة وهم “Guanches” وهذا يدل على أن اسم الكناري لا ينتمي إلى طائر الكناري ، لأنه كان أول من قال عن اسمه.

القول الثاني في تسمية جزر الكناري بهذا الاسم هو ذلك هذا الاسم من أصل عربي ، لذلك سمي على اسم طائر الكناري الذي يعيش هناك.

وهناك أقوال أخرى عن اسمها ويقال أنها سميت بهذا الاسم عندما يتعلق الأمر بالبراكين ، فإنها تسمى Canaryte ، وهي علامة على وجود براكين خامدة لم تثور منذ آلاف السنين. وأن اسم الكناري هو اسم لاتيني يرجع إلى مصطلح إنسولا كناريا ، وهو ما يعني جزيرة الكلاب.

كان الرومان القدماء هم أول من أطلق هذا الاسم على جزيرة الكناري ، ويعتقد المؤرخون أن الاسم جاء من حقيقة أن السكان الأصليين الذين عاشوا في الجزيرة كانوا يعبدون الكلاب.

يعتقد البعض أيضًا أنه سمي على اسم طائر الكناري ، لكن هذا ليس صحيحًا. بدلا من ذلك ، تم تسمية الطائر بعد الجزر. تتكون جزر الكناري من سبع جزر كبيرة والعديد من الجزر الصغيرة.

حيث تعد جزيرة تينيريفي أكبر جزيرة في الأرخبيل ، وتعتبر جزيرة فويرتيفنتورا ثاني أكبر جزيرة ، وموقع جزر الكناري الإسبانية في المحيط الأطلسي ، والجزيرة الأولى على بعد حوالي 108 كم. الأرض التي تنتمي إلى القارة الأفريقية.

وهي مقسمة إلى مجموعتين رئيسيتين: الجزء الغربي والجزء الشرقي ؛ يحتوي الجزء الغربي على العديد من الجزر مثل: غران كناريا وجزر فارو وجزر أخرى ، بينما يضم الجزء الشمالي: لانزاروت وفويرتيفنتورا.

يعود سبب ظهور هذه الجزر إلى الانفجارات البركانية التي حدثت هناك منذ ملايين السنين. بلغ ارتفاع الجزر الغربية 1200 متر ، وقمة تيد في تينيريفي هي الأطول في إسبانيا ، حيث يبلغ طولها 3718 مترًا.

بمجرد أن نعرف سبب تسمية جزر الكناري بهذا الاسم ، سنتعلم المزيد عن مناخ جزر الكناري.

لقراءة أيضا: لماذا تسمى جزر القمر بذلك؟

ما هو المناخ في جزر الكناري؟

نظرًا لأن مناخ جزر الكناري شبه استوائي ، كانت درجات الحرارة دافئة وكان هناك القليل من الاختلاف الموسمي ، وهناك أمثلة توضح ذلك.

على سبيل المثال ، يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة بعد الظهر في لاس بالماس حوالي 26 درجة مئوية وتنخفض في يناير إلى حوالي 21 درجة مئوية.

تركز هطول الأمطار السنوي في شهري نوفمبر وديسمبر ، ونادراً ما تجاوز 250 مم ، باستثناء الجانب الشمالي من الجزر ، حيث يمكن أن يصل هطول الأمطار إلى 750 ملم.

كانت جزيرة الكناري عبارة عن جزيرة تضم العديد من النباتات والأشجار ، كبيرة وصغيرة ونادرة. تميزت هذه الجزيرة بحقيقة أن نصفها كان في الماء والنصف الآخر فوق الماء ، كما تميزت هذه الجزيرة بسحرها الطبيعي وجمالها.

لا تزال هناك أشجار عملاقة في هذه الجزيرة ، وهي راسخة منذ بداية نمو هذه الجزيرة ، ومن جمال هذه الطبيعة الخلابة ، تم الترويج لهذه الجزيرة وأصبحت الآن وجهة للسياح وأصبحت مشهورة لأنها من روعة جمالها.

لقراءة أيضا: لماذا سميت مدينة البندقية بهذا الاسم؟

تعرفنا على جزر الكناري ولماذا عُرفت جزر الكناري بهذا الاسم ، وأنها أصبحت وجهة للسياح بسبب جمالها وروعة معالمها السياحية.

لا يُسمح بنسخ العناصر أو إزالتها نهائيًا من هذا الموقع ، فهو حصري لموقع زيادة فقط ، وإلا فإنك ستخضع للمسؤولية القانونية واتخاذ الخطوات اللازمة للحفاظ على حقوقنا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد