موقع الكلى في جسم الإنسان – جربه

إعلانات

أين تقع الكلى في جسم الإنسان؟ ما هي الوظيفة الأساسية للكلى في جسم الإنسان؟ تعتبر الكلى من الأعضاء الداخلية التي لها أهمية كبيرة في جسم الإنسان ، ومن المستحيل العيش بدونها ، لأنها تساعد الجسم على التخلص من السموم ، كما أن لها وظائف أخرى عديدة ، وبعض الحالات يمكن أن يسبب خللاً في وظائفه مما يؤدي إلى العديد من المشاكل في الجسم. ونوضح أكثر من خلال موقع جربه.

موقع الكلى في جسم الإنسان

يحتوي جسم الإنسان على كليتين ، وهما من أهم أعضاء الجسم ، وهما صغيرتان في شكل حبة الفول ، ولهما دور كبير في حياة الإنسان ، حيث تعملان كمرشح لتنقية الجسم. الجسم من الخلايا والسموم المتراكمة في الجسم ، كما أنه يخلص الجسم من الفضلات الزائدة ويبقيه في حالة توازن ويساعد في الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي في الجسم.

الكلى محاطة بغشاء ليفي يحتوي على دهون تساعد في الحفاظ على الكلى ، ويبلغ متوسط ​​وزن الكلى حوالي 150 جرامًا ، والكلى اليمنى غالبًا ما تكون أصغر من اليسرى لتوفير مساحة للكلية. تجويف ما هو مكان الكلى في جسم الانسان؟

تقع الكليتان في التجويف البطني في الجزء الخلفي منه ، وتحت الحجاب الحاجز للقفص الصدري وفي الجسم مائلتان قليلاً على جانبي العمود الفقري ، وعادة ما تكون الكلية اليمنى خلف الكبد وتبدو أصغر حجماً أقل قليلاً من الكلية اليسرى ، وتجويف البطن متوسّط قليلاً مقارنة بالكلية اليسرى ، وهي تقع أسفل القفص الصدري ، وأمام الطحال ، وتقع على جانب التجويف البطني.

الكلى جزء من الجهاز البولي الذي يشمل الكلى والحالب والمثانة. تعمل الكلى على تنقية الدم من الفضلات والسموم والمواد الضارة في الدم وتخزينها على شكل يوريا تنتقل عبر الحالبين إلى المثانة.

هو أنبوب يصل الكلى بالمثانة ، فارغ من الداخل يبلغ طوله 30 سم ، ويتجمع البول في المثانة وهي تجويف يقع في مقدمة البطن.

اقرأ أيضًا: هل أملاح الكلى خطرة؟

وظيفة الكلى في جسم الإنسان

يقع موقع الكلى في جسم الإنسان في مكان مناسب للجهاز البولي ، حيث تعتبر من الأعضاء المهمة في الجهاز البولي وتلعب دورًا رئيسيًا في تنظيم عملها ، كما أن لها العديد من وظائف في جسم الإنسان ، بما في ذلك:

1- تنقية الدم وتنقية البول

من أهم الوظائف التي تؤديها الكلى في الجسم هي تصفية الدم وتنقيته من السموم والفضلات الذائبة. كما أنه يمنع إزالة البروتينات من الدم خلال هذه العملية ، وتصل كمية كبيرة من الدم إلى الدم. الكلى في وقت قصير.

مما يساعد على إنتاج كمية كبيرة من البول يومياً ، والتي يمتصها الجسم مرة أخرى ، لإخراج الكمية الطبيعية من البول والتي تصل إلى 2 لتر يومياً ، وتتميز بدقة العمل.

2- توازن الجسم

تساهم الكلى في الحفاظ على التوازن الداخلي للكائن الحي ، من خلال التخلص من أيونات الكالسيوم والبوتاسيوم ، وكذلك الأيونات الزائدة في الجسم والمياه الزائدة ، والمحافظة على كمية صحيحة ومناسبة من الأيونات داخل الجسم.

كما أن لها دورًا في الحفاظ على حموضة الدم في الجسم بدرجة معتدلة عن طريق التحكم في أيونات الهيدروجين.

3- ضغط الدم

تفرز الكلى هرمون الرينين وهرمون أنجيوتنسين اللذين لهما دور كبير في تنظيم ضغط الدم والحفاظ عليه ، حيث يعملان على رفع ضغط الدم في حالة حدوث انخفاض حاد في الضغط ، وبالتالي في حالة حدوث زيادة حادة ، ينخفض ​​إفراز الكلى لكلا الهرمونات.

4- تكوين خلايا الدم

تفرز الكلى هرمونًا يساعد في تنشيط الخلايا المسؤولة عن إنتاج الدم في نخاع العظام ، وهو إرثروبويتين.

5- تنشيط الفيتامينات

توجد إنزيمات في الكلى تعمل على تنشيط فيتامينات معينة أهمها فيتامين د الذي يفيد الجسم ويمكن الحصول عليه من الطعام وأشعة الشمس.

تساعد هذه الإنزيمات على تحويل التركيب الكيميائي للفيتامين مما يسمح له بأداء وظيفته الأساسية في الجسم ، حيث يساعد في الحفاظ على صحة العظام من خلال امتصاص الكالسيوم.

6- امتصاص العناصر الغذائية

تمتص الكلى بعض العناصر الغذائية من الدم وتعيدها إلى الجسم ، بما في ذلك الجلوكوز وبعض الأحماض الأمينية والماء وبعض المعادن مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والصوديوم.

7- التخلص من النفايات

تساعد الكلى على تخليص الجسم من الفضلات الزائدة وبعض مخلفات الدواء المتراكمة في الجسم ، بما في ذلك اليوريا التي تنتج عن تكسير بعض البروتينات ، وفضلات البول نتيجة التحلل إلى أحماض أمينية.

أمراض الكلى

تتأثر الكلى بالعديد من الأمراض نتيجة لبعض الأسباب التي تؤثر عليها ومنها موقع الكلى في جسم الإنسان ، ويمكن ذكر بعض الأمراض على النحو التالي:

  • – التهاب الكلى ، بعد إصابة الكلى بنوع من العدوى البكتيرية تنتقل إليه عن طريق المثانة.
  • حصى الكلى تعتبر حصوات الكلى من الظواهر الطبيعية التي تحدث في الجسم نتيجة البلورات التي تنتجها المعادن في البول والتي تفرز بشكل طبيعي مع البول.
  • الفشل الكلوي ومراحل الفشل الكلوي متدرجتان ، أولاً تفقد الكلية القدرة على أداء بعض وظائفها ويمكن علاج هذه الحالة ، وإذا تركت دون علاج ، تستمر الكلى في فقدان وظائفها حتى تفقد كليًا.

اقرأ أيضًا: ما هي مدة استمرار حصوات الكلى؟

أسباب مرض الكلى

يمكن أن تتداخل أشياء معينة مع وظائف الكلى وتسبب أمراضًا معينة ، بما في ذلك:

1- عوامل وراثية

مما يؤدي إلى وجود عيوب خلقية معينة في الجهاز البولي ، مثل وجود تشوهات معينة في الحالب أو انسداد المسالك البولية أو تكيس في الكلى.

2- الأمراض المزمنة

يمكن أن تكون مشاكل الكلى أيضًا نتيجة لحالة مزمنة ، بما في ذلك:

  • يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم ضغطًا على الأوعية الدموية للكلى ، مما يعيق أدائها ووظيفتها ، مما يسبب لها مشاكل صحية.
  • داء السكري: يمكن أن يتسبب تراكم الجلوكوز في حدوث خلل في بعض الأجزاء الصغيرة التي تعمل في الكلى كمرشحات.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم نتيجة تراكم الدهون في الأوعية الدموية التي تغذي الكلى ، مما يسبب مشاكل في هذه الأوعية ، مما يؤثر سلبًا على صحة الكلى.
  • انسداد مجرى البول هو أحد الأسباب التي تؤدي إلى مشاكل معينة في الكلى والتي تنشأ نتيجة تراكم الحصوات في مجرى البول أو بسبب تضخم البروستاتا.
  • يمكن أن تؤدي المشاكل الصحية في القلب إلى مشاكل صحية في الكلى ، مما يؤدي إلى وفيات كثيرة في غسيل الكلى.
  • يمكن أن يؤدي التغيير في موقع الكلى في جسم الإنسان من مكانها الطبيعي إلى مشاكل في الكلى.

3- الآثار الجانبية للدواء

هناك عوامل أخرى تسبب مشاكل صحية في الكلى ، مثل تناول بعض الأدوية التي تحتوي على الليثيوم في تركيبتها والأدوية المستخدمة كمضادات للالتهابات.

4- زيادة الوزن

وهو من أخطر العوامل التي تؤثر على الكلى وتسبب العديد من مشاكل الكلى الصحية.

أعراض مرض الكلى

هناك العديد من الأعراض التي يمكن من خلالها التعرف على مرض الكلى ، وهناك بعض الأعراض التي لا تظهر ولا يمكن الشعور بها ، لذلك من الضروري معرفة الأعراض للحصول على التشخيص المبكر والحصول على العلاج المناسب لتقليل مشاكل الكلى ، ومن أهم الأعراض التي تدل على وجود مشاكل في الكلى:

  • الشعور بالألم عند التبول ، حيث يشير ذلك إلى وجود عدوى أو وجود نوع من العدوى في المسالك البولية ، مما يسبب الألم عند إفراغ المثانة من البول.
  • أيضًا ، إذا وصلت عدوى أو التهاب إلى الكلى ، فقد تعاني من آلام الظهر.
  • عند وجود بول رغوي ، فهذا يشير إلى أن الكلى تعاني من مرض يحدث عندما تتسرب البروتينات من الجسم.
  • انتفاخ أجزاء معينة من الجسم ناتج عن التراكم المفرط للأملاح والسوائل في الجسم ، وانتفاخ الكاحلين والقدمين والوجه من الأعراض التي تدل على وجود مشاكل صحية في الكلى.
  • الشعور بالتعب والإصابة بفقر الدم، حيث إن الكلى تعمل على إنتاج هرمون يساهم في حمل الأكسجين في خلايا الدم، وعند الإصابة بأحد أمراض الكلى تقل قدرتها على إفراز هذا الهرمون مما يسبب خفض إنتاج خلايا الدم مما يؤدي إلى الشعور بالتعب، والشعور بالدوخة وعدم القدرة على التركيز حسن.
  • من أعراض التهابات الكلى الشعور بأعراض مشابهة لألم الجلد والشعور بالبرودة ، وقد يظهر طفح جلدي مع إحساس بالحكة نتيجة عدم قدرة الجسم على التخلص من السموم الزائدة.
  • وجود طعم معدني في الفم ورائحة من الفم تشبه الأمونيا والتي تعد من أكثر الأعراض الدلالة على وجود مشاكل صحية في الكلى.
  • قلة الشهية بسبب ترسب السموم والفضلات الزائدة في الجسم مما يقلل الشهية.
  • الشعور ببعض الألم في مكان الكلى في جسم الإنسان ، ويمكن أن ينتشر الألم ويصل إلى الفخذ.

اقرأ أيضًا: كيفية تفتيت حصوات الكلى بسرعة

الوقاية من أمراض الكلى

هناك بعض الطرق لتقليل خطر الإصابة بمشاكل صحية في الكبد ، مثل شرب الكثير من الماء الذي يساعد الكلى على التخلص من السموم المترسبة هناك وتجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الملح.

يمكن لبعض الأعشاب أيضًا علاج أمراض الكلى ، بما في ذلك الحلبة والبقدونس والشعير والزنجبيل ، ومن الضروري الحصول على فترات نوم كافية.

يعد موقع الكلى في جسم الإنسان من أهم الأشياء التي تساعد الكلى على أداء وظائفها وتمنعها من التعرض لمشاكل ، وعندما تشعر بالألم فمن الأفضل أن تذهب إلى الطبيب لتلقي العلاج قبل أن تتفاقم المشكلة. .