هل يغير البنجر لون البول – جربه

إعلانات

هل الشمندر يغير لون البول؟ ما هي فوائد البنجر؟ يحب الكثير من الناس تناول جذر الشمندر أو تضمينه في مشروبات معينة لما له من فوائد عديدة ، ولكن بعد ذلك يلاحظون تغيرًا في لون البول ولا يعرفون سبب حدوثه ، لذلك بفضل موقع جربه ، سنتعلم هذا وما إذا كان الشمندر يغير لون البول حقًا أم لا.

هل يغير البنجر لون البول؟

جذر الشمندر أو ما يسمى بالشمندر أو الباري والعديد من المصطلحات الأخرى لأن الاسم يختلف من مكان إلى آخر ، يأكله الناس ويحبونه كثيرًا لأن مذاقه لذيذ جدًا ، لكن يلاحظ المرء في تناوله أو شربه يسبب تغيرًا في اللون من البول.

فالجواب على السؤال هل الشمندر يغير لون البول؟ نجد الجواب نعم الشمندر يجعل لون البول وردي قليلا او احمر قليلا مع الاستهلاك المستمر لانه يحتوي على العديد من الالياف التي تفرز هذا اللون ولكن ليس كل من يأكل الشمندر لا يتغير لون بوله ولكنه يحدث بشكل خاص للناس الذين يعانون من فقر الدم أو إذا كانت نسبة الحديد في الجسم منخفضة جدًا ، لذلك في هذه الحالة يجب إجراء بعض الفحوصات والتوجه إلى الطبيب للتأكد ، وهناك أعراض تظهر على الشخص في هذه الحالة وهي على النحو التالي:

  • الشعور بضيق في التنفس.
  • تقلب المزاج.
  • تشنجات الساق.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • تساقط الشعر بدون سبب واضح.
  • الإحساس بالبرودة بالرغم من الجو المعتدل.

اقرأ أيضًا: ما هو لون البول الطبيعي؟

القيمة الغذائية للبنجر

في سياق الحديث عن هل يغير جذر الشمندر لون البول ، نلاحظ أن جذر الشمندر له قيمة غذائية رائعة ، حيث يحتوي كوب واحد من جذر الشمندر ، أي ما يعادل 136 جرامًا تقريبًا ، على العناصر الغذائية التالية:

  • تصل نسبة السعرات الحرارية إلى 58.5 سعرة حرارية.
  • حوالي 2.19 جرام من البروتين.
  • الكالسيوم 21.8 ملليغرام.
  • حوالي 0.231 جرام من الدهون.
  • الماء يساوي 119 مللتر.
  • حوالي 3.81 جرام من الألياف.
  • محتوى الحديد 1.09 ملليغرام.
  • حوالي 13 جرام من الكربوهيدرات.
  • حمض الفوليك 148 ميكروغرام.
  • حوالي 54.4 ملليغرام من الفوسفور.
  • الصوديوم 106 ملليغرام.
  • محتوى الزنك حوالي 0.35 ملليغرام.
  • المغنيسيوم 31.3 ملليغرام.
  • حوالي 0.952 ميكروغرام من السيلينيوم.
  • الحديد حوالي 1.09 ميليغرام.
  • ما يقرب من 27.2 ميكروغرام من كاروتين.
  • فيتامين سي يصل إلى 6.66 ملليغرام.

اقرئي أيضًا: كيف أعرف أنني حامل بناءً على لون البول؟

فوائد البنجر

في سياق الحديث عن هل الشمندر يغير لون البول نجد أن جذر الشمندر يحتوي على العديد من الفوائد التي لا تعد ولا تحصى ، لذلك ينصح الأطباء دائمًا بتناوله أو تناوله في العصائر الطبيعية ولكن دون المبالغة في ذلك ، وقد تم ذكرهم على النحو التالي: يتبع:

  • يساعد في الوقاية من السرطان لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تقلل من نمو الخلايا السرطانية في الجسم.
  • يعمل على الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي ، لاحتوائه على الألياف التي تساعد على منع الإمساك والتهابات الأمعاء ، وتنشط البيئة المعوية الصحية ، وتنمي البكتيريا المفيدة في الجسم.
  • فهو يساعد على تنشيط القدرات العقلية والمعرفية التي تتدهور مع تقدم العمر ، ويحافظ على تمدد الأوعية الدموية ويزيد من إفراز تدفق الدم إلى الدماغ ، وبالتالي يحمي من مرض الزهايمر.
  • يساعد في تخفيف وجع العضلات الذي يشعر به الناس في نهاية التمرين.
  • يحتوي على نسبة عالية من الفوليك الذي يعزز النمو ويحسن وظائف الجسم ويمنع تلف الأوعية الدموية التي يمكن أن تسبب بعض الأمراض الخطيرة مثل السكتة الدماغية وأمراض القلب.
  • وهو مصدر غني بالعديد من العناصر الغنية مثل: فيتامين أ ، والبوتاسيوم ، وحمض الفوليك ، والمغنيسيوم والعديد من العناصر الأخرى التي يحتاجها الأطفال ، ومذاقه حلو وغير مر ، لذلك فإن الحليب لا يأكله ولكن يجب أن يكون تجنبها. لإعطائه للأطفال الذين يعانون من الإسهال حتى لا تتفاقم الحالة.
  • يحتوي البنجر على النترات الغذائية التي تدخل الجسم ثم تتحول إلى أكسيد النيتريك الذي يوسع الأوعية الدموية ويمنع ارتفاع ضغط الدم.
  • يعمل على تقليل مستوى الدهون الثلاثية في الجسم ، والتي تسبب الكثير من الضرر ، من خلال تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على البنجر لمدة شهر.
  • يساعد عصير البنجر على تحسين أداء الرياضيين ، وجعلهم نشيطين ، ويتحركون بشكل أسرع ويمنحهم الطاقة اللازمة دون الشعور بالتعب.
  • يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية أنسجة الجسم من التلف.
  • يحتوي البنجر على حمض الفوليك والحديد ، وهما من أهم العناصر التي تحتاجها المرأة الحامل ، لكن لا يجب تناول الكثير لتجنب الآثار الجانبية.
  • يساعد في تخفيف آلام الركبة لاحتوائه على البيوتين الذي يساعد في تقليل مشاكل المفاصل.
  • جذر الشمندر غني بالألياف التي تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم ، خاصة عند المصابين بداء السكري من النوع 2 ، حيث يساعد على خفض مستويات السكر المرتفعة ويعمل على تنظيمه وتقليل آثاره الجانبية.
  • يساعد على الشعور بالشبع وتقليل الشهية ، حيث يحتوي على الكثير من الألياف مما يساهم في ذلك ، كما أن سعراته الحرارية ليست عالية ويحتوي على الماء ، لذا فهو يساعد على إنقاص الوزن إذا تم تناوله بالكميات المصرح بها.
  • يحتوي البنجر على العديد من الأحماض الأمينية والأحماض العضوية التي يحتاجها الجسم.
  • يساعد على مقاومة الدهون والسموم المتراكمة في الجسم وتؤثر على الصحة.

إقرأ أيضاً: البول أسود كالشاي

سلامة البنجر

في سياق السؤال عما إذا كان جذر الشمندر يغير لون البول ، يتضح أنه عند تناول جذر الشمندر عن طريق الفم بكميات معقولة دون استهلاك مفرط وتخزينه بشكل صحيح في هذه الحالة ، يكون جذر الشمندر آمنًا جدًا ، ولكن إذا تم تخزينه بشكل غير صحيح ، يؤدي إلى تحول النترات بالداخل إلى نتريت مما يسبب الكثير من الضرر.

لذلك يجب الحرص على تخزينها بشكل جيد ، وذلك بقص الأوراق على بعد 5 سم من الجذور وتخزينها في كيس منفصل ، ويمكن تناولها في غضون يومين ، ويمكن تخزين البصيلات في الثلاجة من أجل مدة لا تزيد عن 10 أيام.

طرق أكل البنجر

بالحديث عما إذا كان البنجر يغير لون البول نجد أن هناك طرق عديدة لاستهلاك البنجر والاستفادة من قيمته الغذائية ، وسنذكر أهم هذه الطرق من خلال السطور التالية:

  • يمكن تحضير عصير البنجر الأحمر عن طريق تقطيعه إلى قطع صغيرة ووضعه في الخلاط. يمكن إضافة فواكه أو خضروات معينة إليها ، مثل: الجزر والزنجبيل والبرتقال والتفاح والعديد من المكونات الأخرى. في هذه الحالة ، يحتوي المشروب على العديد من العناصر الغذائية المفيدة التي يحتاجها الجسم.
  • يمكن تناول الشمندر عن طريق إدخاله في السلطة مما يساعد في علاج فقر الدم.
  • يمكن طهي أوراق البنجر جيداً وتناولها مثل السبانخ ، بعد غسلها ، لأنها من مضادات الأكسدة ، كما أنها تحتوي على الألياف والحديد والعديد من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم ، مثل: فيتامين ب 6 وفيتامين أ.

اقرئي ايضا: كيف اعرف اذا كنت حامل بلون الحليب؟

ضرر البنجر

في ضوء الحديث عن هل الشمندر يغير لون البول ، نجد أنه على الرغم من الفوائد العديدة للشمندر وقيمته الغذائية المميزة ، إلا أنه غالبًا ما يسبب أضرارًا عديدة ، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • في حالة الإفراط في تناول جذر الشمندر ، يمكن أن يسبب حصوات الكلى ، لاحتوائه على نسبة عالية من الأوكسالات ، مما يؤثر على البلورات في الجسم ويحولها تدريجياً إلى حصى.
  • يعاني الكثير من الأشخاص من حساسية تجاه البنجر ، وإذا تناولته ، فقد يتسبب ذلك في حدوث طفح جلدي وارتفاع درجة حرارة الجسم وقشعريرة وحكة شديدة.
  • عند تناول جذر الشمندر بكميات كبيرة فإنه يؤدي إلى تغير لون البول وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد في الجسم.
  • إذا كان الشخص يعاني من اضطراب في الجهاز الهضمي ، إذا أكل البنجر ، فقد يزيد الأمر سوءًا لأنه سيسبب مغصًا شديدًا أو غازات أو إسهالًا أو إمساكًا.
  • لا يناسب الحوامل ويمكن أن يؤثر على صحتهن وصحة الجنين ، خاصة في الأسبوع الثلاثين من الحمل ، حيث يزداد معدل الإجهاد التأكسدي خلال هذه الفترة.
  • يؤثر على أمراض الكلى ويؤدي إلى تفاقمها ، مثل: الحماض الأنبوبي الكلوي ، ومرض الحافر الكلوي ، ومرض الكلى متعدد الكيسات ، وبيلة ​​سيستينية ، والتهاب الكلى الإسفنجي.
  • في حالة تناول مرضى السكري جذر الشمندر بكميات كبيرة فإنه يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم لاحتوائه على نسبة عالية من السكر.
  • يخفض ضغط الدم ، لذلك لا ينصح به للأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم.
  • يؤدي تناول كميات كبيرة من جذر الشمندر إلى تراكم المعادن في الجسم وخاصة في الكبد والبنكرياس وأماكن أخرى مثل: الفوسفور والنحاس والمغنيسيوم والحديد ، ومع مرور الوقت يتراكم على الكبد ويؤثر على وظائفه.
  • الاستهلاك المفرط للبنجر يعرض الناس لخطر الإصابة بالنقرس ، وهو نوع من التهاب المفاصل يحدث نتيجة التخزين المفرط وتراكم حمض البوليك في الجسم.
  • يحتوى جذر الشمندر على مادة كيميائية تسمى باتيسيانين مما يعطيه لون احمر غامق ولا تفقد هذه المادة لونها فى الجهاز الهضمى بعكس الاغذية الاخرى وتتسبب فى تغير لون البراز وقد تصيب الشخص بسبب وجود دم فيه. براز.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع مدرات البول لفقدان الوزن

العوامل التي تزيد من تلف الكلى البنجر

في ضوء مناقشة ما إذا كان الشمندر يغير لون البول ، نجد أننا ذكرنا أن أحد أضرار جذر الشمندر يمكن أن يتسبب في تكون حصوات الكلى عند تناوله بشكل مفرط ، ولكن هناك عوامل معينة تزيد من تلف البنجر. وأتوا على النحو التالي:

  • العوامل الوراثية أو التاريخ الشخصي ، مثل ما إذا كان الشخص قد أصيب بحصوات الكلى من قبل ، أو إذا كان هناك أحد أفراد الأسرة مصاب بها ، فمن المرجح أن يصاب بالعدوى.
  • البدناء.
  • الأشخاص المصابون بالتهابات المسالك البولية أكثر من مرة.
  • يحدث الجفاف عندما لا تشرب كمية الماء التي يحتاجها جسمك يوميًا.
  • تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم.
  • الإصابة بأمراض معينة مثل: الإسهال المزمن أو مرض التهاب الأمعاء.
  • إذا كنت قد خضعت لعملية جراحية في الجهاز الهضمي مثل: جراحة المجازة المعدية.

يتميز جذر الشمندر بفوائده الرائعة التي تساعد في منع العديد من الأمراض ، ولكن يجب تجنب الإفراط في الاستهلاك لأنه يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية تسبب الكثير من الضرر.