يأتي المغص ويذهب في الشهر السابع

تأتي التقلصات وتختفي خلال الشهر السابع ، وخلال فترة الحمل ، تعاني النساء من الكثير من الأعراض المتكررة والمعروفة ، ولكن هناك بعض الأشياء التي يجب أن تهتم بها المرأة خلال هذا الوقت.

لأنه يمكن الشعور بأعراض مفرطة ، وفي هذه الحالة يجب أن تكون موضوع متابعة طبية للتأكد من صحة المرأة الحامل ، وأن تكون حالة الجنين جيدة من الناحية الصحية.

في هذا المقال سوف نقدم لكم الكثير من المعلومات حول المغص الذي يصيب المرأة الحامل في الشهر السابع ، لذا تابعونا.

تظهر الأعراض في الشهر السابع

  • يعتبر الشهر السابع من الأشهر التي تنتمي إلى الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.
    • والتي يمكن أن تظهر مجموعة من الأعراض على المرأة الحامل.
  • ويرجع ذلك إلى الحجم الكبير للجنين داخل الرحم وتطوره الكبير ، وحقيقة أن الجنين هذا الشهر يتمتع بحركة ملحوظة وواضحة.
  • أعراض هذا الشهر هي تقلصات بالإضافة إلى التنميل.
    • ضيق في التنفس وكذلك ألم في الظهر.
  • وكذلك الرغبة في التبول بكثرة وبشكل مفرط بسبب كبر حجم الجنين وضغطه على المثانة.
  • يمكن أيضًا الشعور بتشنجات في البطن وظهور عدد من الأوردة العنكبوتية في جسد الأنثى.

شاهدي أيضاً: اختبار الحمل المنزلي بدون جهاز

مغص الشهر السابع

هناك نوعان من المغص يصيب المرأة الحامل في الشهر السابع من الحمل ، وهناك احتمال مغص طبيعي وهو من الأعراض الطبيعية المصاحبة للمرأة خلال هذه الفترة ، ويوجد مغص غير طبيعي وغير محتمل وهو مسألة مثيرة للقلق.

أولا ، تقلصات غير مزعجة

هي عبارة عن مغص ناتج عن:

  • الإمساك أو الانتفاخيمكن للمرأة الحامل أن تعاني من الإمساك والغازات أثناء الحمل.
    • ويرجع ذلك إلى كبر حجم الجنين وضغطه على الجهاز الهضمي مما يعيق حسن سيره.
    • وبالتالي ، تحدث هذه المشاكل بشكل متكرر.
  • حموضة شديدةتؤدي زيادة حجم الجنين داخل الرحم إلى زيادة مستوى هرمون البروجسترون مما يؤدي إلى عملية ارتداد الحمض.
    • الأمر الذي يؤدي إلى الحموضة المعوية وهو أمر شائع عند جميع النساء الحوامل.
  • شد الجلديحدث شد جلد البطن نتيجة لتضخم الرحم.
    • ويصاحب ذلك شعور بالمغص عند بعض النساء.
  • ألم عضليمن الأشياء الطبيعية التي تحدث بشكل متكرر الإحساس بألم في العضلات بسبب نمو الرحم.
    • حيث يوجد حالة من الضغط على اسفل البطن.
    • وبالتالي التعرض لألم عضلي قوي وشعور قوي بالمغص.

ثانيًا ، مغص مقلق

وهو نوع من المغص ناتج عن عدد من الأسباب ، وهي:

  • بعض مشاكل المرارةيمكن أن يكون المغص علامة على عدد من المشاكل في القنوات الصفراوية.
    • وهو في حالة تكرار الإحساس بالألم في الجزء العلوي من البطن على الجانب الأيمن مع الشعور بالتقيؤ.
    • نظرًا لأن هذا يعبر إلى حد كبير عن وجود حصوات في المرارة ، يجب أن يكون هناك تدخل طبي.
  • مشاكل في الكبد: يمكن أن تصاب العديد من النساء بحالة تسمى الركود الصفراوي.
    • وهو ناتج عن تغير هرموني أثناء الحمل ، ويصاحب هذه الحالة آلام شديدة في المعدة.
    • العيون صفراء ، بالإضافة إلى الإحساس بالتقيؤ.
  • التهاب داخل البنكرياسيمكن أن يظهر عدد من الأعراض التي تشير إلى مشاكل في البنكرياس.
    • وينتج عن ذلك اضطراب في المعدة ، ورغبة شديدة في الغثيان ، بالإضافة إلى الشعور بالإرهاق.
    • بالإضافة إلى ملاحظة بعض التغيرات في لون البراز.
  • مشكلة الطحال: إذا كان الطحال يعاني من أي من المشاكل الناجمة عن اصطدام البطن بشيء ضد شيء ما.
    • خلاف ذلك ، يكون الألم في الجانب الأيسر ، مصحوبًا بشعور بالدوار ، وقد يصل حتى الإغماء.

هل مغص الشهر السابع يشير إلى تاريخ الميلاد التالي؟؟

نعم ، في بعض الأحيان يمكن للمغص أن يعبر عن حدوث ولادة مبكرة ، ولكن هذا المغص سيصاحبه عدد من الأعراض الأخرى ، وهي:

العناصر التي قد تعجبك:

  • لاحظي التغيرات في الإفرازات المهبلية.
  • لاحظ نزول كمية من السوائل من المهبل.
  • إحساس بضغط شديد على منطقة الحوض.
  • الإحساس بالألم مشابه للولادة.

كيف يتم التخلص من مغص الشهر السابع؟

يمكنك اتباع عدد من النصائح التالية من أجل تخفيف هذا الإحساس بالمغص ، وهي كالتالي:

  • جرب الاستحمام بماء فاتر أو استبدله بزجاجة ماء ساخن.
  • انتبه للحركة واستمر في تغيير وضع الجسم.
    • لأنه يساعد الجسم على الاسترخاء وبالتالي يخفف من المغص.
  • استمر في القيام بأنشطة التدليك ، فهذا يساعد بشكل كبير على إرخاء الجسم.
  • الامتناع عن النهوض بسرعة من النوم أو الاستلقاء.
  • احرص على شرب كمية جيدة من الماء للحفاظ على ترطيب الجسم بشكل ملحوظ.

اخترنا لك: نتوءات تحت العملية القيصرية

الأشياء التي تتطلب التدخل الطبي

مع وجود مغص في الشهر السابع ، فضلا عن عدد من الأعراض الأخرى ، على النحو التالي:

  • لاحظ وجود نزيف.
  • الإحساس بعدد من التقلصات داخل الرحم.
  • الإصابة بالحمى.
  • لاحظ انخفاضًا ملحوظًا في معدل حركة الإلحاح داخل الرحم.
  • الشعور بقشعريرة في جميع أنحاء الجسم.
  • الإحساس بألم شديد أثناء التبول.
  • التعب والإغماء.
  • الشعور بالتقيؤ والغثيان.

في هذه الحالة ، يجب إحالة طبيب النساء والتوليد الذي يتابع الحالة لاتخاذ الإجراءات التصحيحية المناسبة للحالة في أسرع وقت ممكن.

مخاطر الشهر السابع من الحمل

  • يعتبر الشهر السابع من الحمل من أخطر الشهور التي يمكن أن تحدث فيها الولادة المبكرة.
  • هذا نتيجة تعرض الرحم لسلسلة من الانقباضات المتكررة التي تتسبب في تمدد عنق الرحم بشكل كبير.
    • هذا يؤدي إلى حد كبير إلى حدوث الولادة المبكرة.
  • يتضح خطر الولادة المبكرة على الجنين في تعرضه للعديد من المشاكل.
    • من هم من ذوي الإعاقات الجسدية أو العقلية.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد حتى الآن سبب رئيسي لحدوث الولادة المبكرة في الشهر السابع.
  • ولكن هناك عددًا من العوامل التي تجعل معدلات التعرض عالية وهامة.
  • كما يجب التركيز على جميع الأعراض التي تظهر وتلاحظها الأم خلال الشهر السابع من الحمل.
    • وأهمها ما سبق ذكره وهو النذير بالولادة المبكرة.

نصائح للحمل في الشهر السابع

هناك عدد من النصائح التي يجب على كل حامل مراعاتها خلال الشهر السابع من الحمل ، وهي:

  • من الأفضل الامتناع عن السفر خلال هذه الفترة وخاصة الرحلات الطويلة حيث يمكن أن يحفز المخاض المبكر.
  • حركة الطفل تحتاج الى متابعة كبيرة هذا الشهر سواء من حيث القوة او الضعف.
  • من الأفضل الاستلقاء على ظهرك هذا الشهر لتجعل أمي تشعر بالراحة.
    • وكذلك وصول دم جيد للجنين.
  • من الأفضل إجراء أشعة سينية للتحقق من حالة الجنين في ذلك الوقت.

قد تكون مهتمًا بـ: إرهاق الحمل في الشهر السابع

وبهذا نصل إلى ختام مقالنا الذي أوضحنا لك فيه الأعراض التي تظهر في الشهر السابع عند المرأة الحامل ، وما هو المغص المسبب للقلق وما هو المغص الذي يحدث بشكل طبيعي في هذا الشهر من النسل الطيب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد